حملة ضد فيسبوك لمحاربته المحتوى الفلسطيني

تنطلق الأربعاء حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على سياسة إدارة "فيسبوك" بمحاربة المحتوى الفلسطيني عبر إغلاق العديد من الصفحات والحسابات بزعم مخالفة سياسة النشر المتبعة من قبل الموقع.

وبحسب عدد من النشطاء والصحفيين ورواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الذين قرروا إطلاق المبادرة، فإن الحملة ستبدأ بنشر محتوى رافض لسياسة فيسبوك تجاه المحتوى الفلسطيني تحت وسم (#FBfightsPalestine)، ابتداء من الساعة الثامنة مساء يوم الأربعاء كأولى الخطوات ضد إجراءات فيسبوك الأخيرة.

وأشار القائمون على الحملة إلى أنها تهدف إلى توعية الناس بالطريقة التي يتعامل بها فيسبوك في ملاحقة المحتوى الفلسطيني مؤخرا، وحجم الانتهاكات التي قام بها ضد هذا المحتوى، مشيرين إلى خطوات أخرى لاحقا، في حال لم يقم موقع فيسبوك بتوضيح سياساته بشكل واضح في ما يخص التعامل مع المحتوى الفلسطيني.

وأكدوا أنه من ضمن الخطوات الأخرى التي من الممكن خوضها ملاحقة فيسبوك قانونياً، من خلال المؤسسات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، بالإضافة إلى مؤسسات مختصة بالحريات على مواقع التواصل الاجتماعي.

الصفحات الفلسطينية
وتأتي هذه الحملة بعد الهجمة الواسعة التي شنها موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على المحتوى والصفحات الفلسطينية، خاصة بعد استشهاد الشاب أحمد جرار.

في السياق ذاته، ذكرت شبكة قدس الإخبارية الفلسطينية الأسبوع الماضي أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يشن حملة شرسة على المحتوى الفلسطيني من خلال عمليات الحذف والحظر وإغلاق الحسابات الفلسطينية.

وأشارت الشبكة في مقطع نشرته على موقع تويتر إلى أنها رصدت 29 انتهاكا ضد الحسابات الفلسطينية خلال 48 ساعة، تضمنت حذف وحظر صفحات فلسطينية بسبب نشر صور ومقاطع فيديو عن الشهيد أحمد نصر جرار.

ومن أبرز الصفحات المحذوفة: "فلسطين27" المتخصصة في نشر الأرشيف الفلسطيني وعمليات المقاومة، و"عشيرة آل جرار"، وصفحة "مجلة إشراقات"، وصفحة "خانيونس الآن".

المصدر : الجزيرة