واشنطن تعاقب شركات وأفرادا على صلة بحزب الله

سبق لمجلس النواب الأميركي أن أقر عقوبات جديدة على حزب الله اللبناني في أكتوبر/تشرين الأول الماضي دون معارضة (رويترز)
سبق لمجلس النواب الأميركي أن أقر عقوبات جديدة على حزب الله اللبناني في أكتوبر/تشرين الأول الماضي دون معارضة (رويترز)

فرضت وزارة الخزانة الأميركية اليوم الجمعة عقوبات على ستة أشخاص وسبعة كيانات بموجب قوانين العقوبات المالية التي تستهدف حزب الله، ويُعتقد بأن المستهدفين بالعقوبة يمولون الحزب اللبناني.

وقالت الوزارة في بيان إن أغلب الأفراد -وهم خمسة لبنانيين وعراقي- على صلة بشركة الإنماء للهندسة والمقاولات. وأضاف البيان أن الكيانات السبعة هي شركات مقراتها في سيراليون وليبيريا ولبنان وغانا، مرتبطة برجل الأعمال اللبناني أدهم طباجة الذي تشتبه الولايات المتحدة في تمويله حزب الله.

وتستهدف العقوبات مسؤولين يعملون في شركات طباجة بإخضاعهم لحظر تجاري وتجميد أصولهم. وتعتبر هذه العقوبات الأولى ضمن موجة من عقوبات تستهدف حزب الله بعد إجراء إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب مراجعة لسياستها وتشدد موقفها من الحزب وإيران المتهمة بتمويله.

وسبق لمجلس النواب الأميركي أن أقر عقوبات جديدة على حزب الله اللبناني في تصويت جرى في أكتوبر/تشرين الأول الماضي دون معارضة. وسعت العقوبات لضرب قدرة حزب الله على تمويل أنشطته وتجنيد عناصر جديدة في صفوفه.

من جهتها، اعتبرت كتلة حزب الله في البرلمان اللبناني أن العقوبات الأميركية تدخلا سافرا في الشأن اللبناني.

وتضمنت العقوبات الأميركية إجراءات عدة، منها دعوة الاتحاد الأوروبي إلى تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيا، وزيادة الضغط على منتسبيه. يذكر أن الولايات المتحدة صنفت حزب الله تنظيما إرهابيا أجنبيا عام 1997.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أقر مجلس النواب الأميركي عقوبات جديدة على حزب الله اللبناني في تصويت جرى أمس الأربعاء دون معارضة، يعقبه تصويت المجلس اليوم على مشروع قانون آخر لفرض عقوبات إضافية على إيران.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة