تركيا تنتقد إدراج أميركا هنية بقائمة "الإرهاب"

الولايات المتحدة الأميركية أدرجت الأربعاء إسماعيل هنية على لائحة الإرهاب الخاصة (الجزيرة)
الولايات المتحدة الأميركية أدرجت الأربعاء إسماعيل هنية على لائحة الإرهاب الخاصة (الجزيرة)

انتقدت وزارة الخارجية التركية قرار واشنطن إدراج رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية في قائمة الإرهاب، وقالت إنه يتجاهل الحقائق الميدانية في المنطقة.

وأعربت الوزارة في بيانها المكتوب عن قلقها من أن يقوّض القرار الأميركي مسيرة السلام في الشرق الأوسط، وجهود المصالحة الفلسطينية.

كما رأت الخارجية التركية أن حماس هي "حقيقة مهمة في الحياة السياسية الفلسطينية"، وأن القرار الذي يتجاهل "الحقائق على الأرض لن يسهم في جهود التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة ودائمة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

وتمنت تركيا ألا يؤثر القرار سلبا على المساعدات التركية، ومساعي التنمية الاقتصادية في قطاع غزة.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أدرجت إسماعيل هنية على لائحة الإرهاب الخاصة، وذلك في قرارين من وزارتي الخارجية والخزانة، وشمل القرار أيضا حركة الصابرين الفلسطينية، ولواء الثورة الذي ظهر في مصر عام 2016، وحركة حسم المصرية التي نشأت عام 2015.

وبرر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إدراج هنية والحركات الثلاث المذكورة بأنهم "حركات وشخصيات إرهابية أساسية".

في المقابل، استنكرت حركة حماس القرار، وأكدت تمسكها "بخيار المقاومة لطرد الاحتلال الإسرائيلي".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات رفض المنظمة واستنكارها قرار وزارة الخزانة الأميركية بإدراج رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية على قائمة الإرهاب.

أدرجت الولايات المتحدة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية على لائحة الإرهاب الخاصة، وذلك في قرارين من وزارتي الخارجية والخزانة. وشمل القرار أيضا ثلاث حركات فلسطينية ومصرية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة