اعتقال نائب رئيس حزب الأمة وناشط حقوقي بالسودان

الأمن السوداني نفذ في الفترة الأخيرة حملة اعتقالات (الفرنسية-أرشيف)
الأمن السوداني نفذ في الفترة الأخيرة حملة اعتقالات (الفرنسية-أرشيف)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

اعتقلت السلطات السودانية اللواء المتقاعد فضل الله برمة ناصر نائب رئيس حزب الأمة القومي المعارض، كما اعتقلت عضو هيئة محامي دارفور الناشط الحقوقي صالح محمود.

وقال حزب الأمة في بيان إن قوة أمنية اقتادت ناصر من منزله مساء الخميس إلى جهة غير معلومة، ولم تذكر أي أسباب. وطالب الحزب الحكومة بإطلاق سراحه أو تقديمه إلى محاكمة عادلة.

واعتقلت قوة أمنية أخرى عضو هيئة محامي دارفور الناشط الحقوقي صالح محمود من مكتبه وسط العاصمة الخرطوم، وأعلنت لجنة التضامن مع المعتقلين في السودان الخميس ارتفاع عدد المعتقلين لأكثر من خمسمئة شخص في جميع أنحاء البلاد، بينهم زعماء سياسيون ونساء وطلاب.

وكان الاتحاد الأوروبي أبدى قلقه الشديد من الاحتجاز المطول دون توجيه تهم إلى عدد كبير من القادة السياسيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان وغيرهم من المواطنين في السودان، وكذلك من المصادرات المتكررة للصحف.

وأصدر سفراء الاتحاد الأوروبي في السودان يوم الأربعاء بيانا دعوا فيه حكومة الخرطوم للإفراج عن جميع المحتجزين في أقرب وقت ممكن وضمان عدم إساءة معاملتهم واحترام حق الشعب السوداني في حرية التعبير السلمي وتكوين الجمعيات بما في ذلك حرية وسائل الإعلام.

وأدان البيان ما وصفه بالعنف ضد الاحتجاج السلمي، ودعا في الوقت نفسه الأشخاص الذين يمارسون حقوقهم الأساسية إلى الالتزام بالعمل السلمي.

ونفذت السلطات الأمنية في الفترة الأخيرة حملة اعتقالات لنشطاء وقيادات حزبية معارضة، وذلك على خلفية الاحتجاجات ضد سياسات اقتصادية أفرزت واقعا معيشيا صعبا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فرقت السلطات السودانية مستخدمة الغاز المدمع مظاهرة بمدينة أم درمان تحتج على سياسات الحكومة وضد الغلاء وارتفاع الأسعار، بينما انتقد حزب المؤتمر الشعبي تعامل السلطات مع الاحتجاجات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة