إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال

قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز تجاه الفلسطينيين في الضفة وغزة (رويترز)
قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز تجاه الفلسطينيين في الضفة وغزة (رويترز)

أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق اليوم الجمعة في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال بيان لوزارة الصحة الفلسطينية بغزة إن 15 فلسطينيا أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأضاف البيان أن الأطباء وصفوا جراح المصابين بـالمتوسطة، باستثناء إصابتين وصفتا بالخطيرة.

ولفت إلى أن عشرات المصابين الآخرين أصيبوا بالاختناق، جرّاء إطلاق الجيش الإسرائيلي المتمركز قرب الحدود قنابل الغاز المدمع، مشيرا إلى أنه تمت معالجتهم ميدانيا.

وفي وقت سابق، توجّه عشرات الشبان الفلسطينيين نحو السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل حيث جرت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وعلى صعيد متصل ارتفع عدد المصابين الفلسطينيين جراء المواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مواقع متفرقة من الضفة الغربية اليوم الجمعة إلى 83 مصابا بجروح وحالات اختناق.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية في بيان إن 6 أشخاص أصيبوا بالرصاص الحي، و21 بالرصاص المطاطي، و56 مصابا بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المدمع.

واندلعت المواجهات في مواقع متفرقة من الضفة الغربية، كان أبرزها على مدخل مدينتي رام الله والبيرة (وسط)، وفي بلدات نعلين وبلعين والنبي صالح وجيببا وبدرس غربي رام الله.

كما اندلعت مواجهات وسط مدينة الخليل (جنوب)، وعلى مدخل مدينة نابلس (شمال)، وبلدات بيتا وكفر قدوم، وكذلك على مدخل مدينة قلقيلية الشمالي (شمال).

في السياق، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الفعاليات الاحتجاجية ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن مدينة القدس المحتلة ليست هبة عابرة، وستتواصل بكافة الأراضي الفلسطينية.

وأضاف المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في بيان أن "شعبنا الفلسطيني سيواصل نضاله حتى تحرير كامل أرضه من الاحتلال وانتزاع حريته ولن يسمح بتمرير أي قرار ينتقص من حقوقه الكاملة".

وتشهد معظم المدن الفلسطينية للجمعة التاسعة مظاهرات ومواجهات مع القوات الإسرائيلية، احتجاجا على إعلان ترمب في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استشهد فتى فلسطيني مساء الثلاثاء بعد إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات قرب قرية المغيّر شمال رام الله استخدمت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع.

أكدت الرئاسة الفلسطينية التزامها بالمفاوضات لتحقيق السلام مع إسرائيل، وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة الجمعة إن المطالبة بآلية دولية متعددة لا تُعتبر خروجا عن هذا الالتزام لتحقيق السلام.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة