تنظيم الدولة يفاجئ الحشد ويقتل 27 منه بالحويجة

صورة لعدد من قتلى الحشد الشعبي الذين قضوا في مواجهة مع تنظيم الدولة قرب الحويجة (التواصل الاجتماعي)
صورة لعدد من قتلى الحشد الشعبي الذين قضوا في مواجهة مع تنظيم الدولة قرب الحويجة (التواصل الاجتماعي)

قالت مصادر أمنية عراقية إن 27 من أفراد الحشد الشعبي قتلوا في مواجهات مع مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية جنوب غرب كركوك (شمالي العراق).

وأضافت المصادر أن اشتباكا بالأسلحة المتوسطة والخفيفة اندلع في قرية السعدونية بين أفراد من "استخبارات" الحشد ومسلحي التنظيم الذين استغلوا سوء الأحوال الجوية، مما أسفر عن مقتل أفراد الحشد وتدمير آليات عسكرية كانوا يستقلونها.

وقالت قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية إنها تنفذ عمليات عسكرية في السعدونية بحثا عن خلايا تنظيم الدولة جنوب غرب كركوك. 

وأشار الحشد في بيان إلى أن "قوة خاصة من الحشد الشعبي (...) تعرضت لكمين غادر من مجموعة إرهابية متنكرة بالزي العسكري، مما أدى إلى اشتباكات عنيفة دامت لأكثر من ساعتين (...) واستشهد 27 بطلا". 

وقال ضابط برتبة عميد في قيادة شرطة كركوك لوكالة الصحافة الفرنسية إن أغلبية الجثث كانت مقطوعة الرؤوس. 

وأشار مسؤول في الحشد الشعبي إلى أن عناصر تنظيم الدولة أقاموا حاجزا وهميا على طريق قرب مدينة الحويجة وهم يرتدون بزات عسكرية، وطلبوا من عناصر الموكب التوقف والنزول من آلياتهم قبل إطلاق النار عليهم.

وتعتبر هذه العملية الأعنف والأكبر منذ إعلان القوات العراقية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي استعادة الحويجة التي كانت آخر معاقل تنظيم الدولة في شمال العراق، وأعلنت القوات العراقية الانتصار على التنظيم في كامل البلاد في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووفق رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، فإن رئيس الوزراء حيدر العبادي أمر بفتح تحقيق في الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات