واشنطن تستبعد استخدام تركيا للكيميائي بعفرين

وصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركي، اليوم الأربعاء، إلى ولاية هطاي الحدودية مع سوريا جنوبي البلاد؛ بغية الانتقال منها إلى منطقة عفرين في إطار عملية "غصن الزيتون".
وتيرة تقدم الجيشين التركي والسوري الحر تتسارع في محاور القتال شمال وغرب وجنوب غرب مدينة عفرين (الجزيرة)

قال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تستبعد أن تكون تركيا قد استخدمت أسلحة كيميائية ضد الأكراد خلال عملية عفرين العسكرية شمال سوريا، وسبق لـ أنقرة أن نفت مزاعم وحدات حماية الشعب الكردية بشأن قصف قرية بمنطقة عفرين شمالي غربي سوريا بغاز سام.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول بالبيت الأبيض قوله تعليقا على عملية عفرين إن بلاده تعتقد أنه من المستبعد جدا أن يكون الجيش التركي قد استخدم أسلحة في عملية العسكرية ضد الأكراد بشمال سوريا في إطار عملية غصن الزيتون التي بدأت في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي وقت سابق، وصف مصدر دبلوماسي تركي مزاعم الوحدات الكردية باستهداف الجيش التركي قرية أراندي في ناحية راجو غرب مدينة عفرين بقذائف تحوي غازا ساما بأنها دعاية سوداء، مؤكدا أن بلاده لم تستخدم مطلقا أسلحة كيميائية وتراعي تماما المدنيين.

ونفى الجيش التركي مزاعم وحدات حماية الشعب الكردية بشأن قصف قرية بمنطقة عفرين شمالي غربي سوريا بغاز سام، في حين وصف الجيش السوري الحر تلك المزاعم بأنها محاولة للتغطية على هجمات كيميائية نفذها المسلحون الأكراد مؤخرا في إطار المعارك المستمرة هناك.

وأكد الجيش الحر في بيان له أمس السبت أنه لا يستخدم ذخائر محرمة دوليا في إطار حملته العسكرية في عفرين، وأن تلك الذخائر لا توجد في ترسانته، كما أكد مجددا حرصه على حماية المدنيين.

الحكومة التركية أطلقت عملية غصن الزيتون في عفرين شمال سوريا يوم العشرين من الشهر الماضيالحكومة التركية أطلقت عملية غصن الزيتون في عفرين شمال سوريا يوم العشرين من الشهر الماضي

اتهامات كردية
وبدأ الحديث في الموضوع أمس السبت عندما قال مصدر من الوحدات الكردية إن ستة أشخاص أصيبوا عقب قصف تركي للقرية بأعراض كضيق التنفس والغثيان واتساع حدقة العين بما يشير لاستخدام غاز سام، وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) وقبلها المرصد السوري لحقوق الإنسان اتهامات مماثلة نقلا عن مصادر طبية بمستشفى في عفرين.

من جهته، نفى فصيل فرقة الحمزة التابع للجيش الحر المزاعم بشأن استخدام الغاز السام في قرية أراندي، ونقلت شبكة شام الإخبارية السورية المعارضة عن القائد العام للفرقة سيف أبو بكر قوله إن ما تردده الوحدات الكردية "تمثيلية" لتبرير استخدامها الغاز السام قبل أيام ضد الجيش الحر، ولكسب الرأي العام الدولي.

وطفا موضوع السلاح الكيميائي على الساحة، في وقت تتسارع وتيرة تقدم الجيشين التركي والسوري الحر في محاور القتال شمال وغرب وجنوب غرب مدينة عفرين، حيث باتت القوات التركية تسيطر على أكثر من ستين قرية وتلة وجبلا، وتسعى حاليا للسيطرة على بلدة جنديرس جنوب غرب عفرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يجد حلفاء واشنطن الأكراد أنفسهم في خضم عملية عسكرية تركية تستهدف مراكزهم بعفرين شمال غرب سوريا، تصحو هواجسهم من ضعف موقف واشنطن وترددها في نصرتهم، وهم عماد إستراتيجيتها بسوريا والمنطقة.

24/1/2018

ينتشر آلاف المقاتلين من المعارضة المسلحة بمنطقة عفرين السورية، لمشاركة الجيش التركي في عملية “غصن الزيتون” ضد وحدات حماية الشعب الكردية، على غرار عملية “درع الفرات” ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

22/1/2018

جاء المدد لـوحدات حماية الشعب الكردية بسوريا المدعومين من أميركا من حيث لم يحتسبوا في حربهم ضد تركيا بمنطقة عفرين؛ فقد كان الرئيس بشار الأسد هو مصدر هذا العون.

11/2/2018

طالبت وحدات حماية الشعب الكردية النظام السوري بالدفاع عن عفرين ضد تركيا وفصائل المعارضة المسلحة، ونفت حصولها على أي أسلحة أميركية، كما اتهمت الوحدات روسيا بالتنسيق مع تركيا ضدها.

12/2/2018
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة