الاحتلال يسعى لنهب مخصصات الشهداء والأسرى

Israeli Defense Minister Avigdor Lieberman arrives to the weekly cabinet meeting at the prime minister office in Jerusalem January 8, 2017. REUTERS/Abir Sultan/Pool
ليبرمان يريد أن يحدد قيمة المبالغ التي تدفعها السلطة للأسرى وذوي الشهداء لتخصم من عائدات الضرائب الفلسطينية (رويترز)

صادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريعات في إسرائيل على مشروع قانون يقضي بخصم سلطات الاحتلال ما تدفعه السلطة الفلسطينية من مخصصات للأسرى وعائلات الشهداء الفلسطينيين من موازنة السلطة الفلسطينية.

وقال وزير دفاع الاحتلال أفيغدور ليبرمان تعقيبا على القرار إنه سيقدم في نهاية كل عام قيمة المبلغ الذي دفعته السلطة الفلسطينية للأسرى وذوي الشهداء، وسيتم خصمه من مخصصات السلطة وعائدات الضرائب الفلسطينية وتحويله إلى صندوق لتمويل التعويضات والقضايا التي يرفعها الإسرائيليون ضد الفلسطينيين.

وينتظر مشروع القانون تحويله إلى لجنة القانون في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) قبل طرحه للمصادقة في ثلاث قراءات متتالية.

ويرى الاحتلال أنه من خلال هذا التشريع سيضغط على الفلسطينيين لمنعهم من تنفيذ عمليات ضد الاحتلال، مما قد يؤدي في النهاية إلى الحد من المقاومة.

من جهتها، وصفت الحكومة الفلسطينية مشروع القانون الإسرائيلي بأنه قرصنة وسرقة مالية فاضحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود إن الأسرى الأبطال في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي هم رموز عالميون للحرية ويمثلون طليعة الإنسانية الكريمة النبيلة التي لا تقبل الاضطهاد والاحتلال والظلم.

وأضاف المحمود أن الاحتلال هو الذي يجب أن يحاسَب وهو المطالَب بدفع التعويضات للفلسطينيين ولكل متضرر في المنطقة، لأنه السبب الرئيسي والأول لكل أزمة وكل ضرر، وهو مصدر المخاطر والتوتر.

وشدد على أن كل ما يصدر عن سلطة الاحتلال ليس له علاقة بالقانون والتشريع، وإنما مصدره التسلط والعنجهية والاضطهاد، وبالتالي فهو باطل بموجب القوانين والشرائع الدولية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن ما فرضه الاحتلال على صعيد مستحقات الأسرى يعتبر نهبا جديدا للأموال الفلسطينية، الأمر الذي يضيف جريمة أخرى يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضمن الجرائم التي يجب أن يحاسب عليها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن السلطة الفلسطينية لن توقف مخصصات الشهداء والأسرى التي تطالب بها الإدارة الأميركية، جاء ذلك عشية استعداده لإلقاء خطابه أمام الأمم المتحدة ولقائه بالرئيس الأميركي.

20/9/2017

تبنت لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأميركي مشروع قانون يوقف تمويل السلطة الفلسطينية إذا ما استمرت بدفع مخصصات لعائلات الشهداء والأسرى. وقال السيناتور ليندسي غراهام إن اللجنة أقرت المشروع بأغلبية أعضائها.

3/8/2017

مع طفليها عمرو وكرام جاءت زوجة الأسير نايف رضوان للاعتصام أمام هيئة شؤون الأسرى في رام الله بالضفة الغربية، ضد تجميد السلطة الفلسطينية مخصصاته منذ بداية يونيو/حزيران الجاري

19/6/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة