الليبيون بذكرى ثورة فبراير.. إحباط وتحديات

ليبيون خرجوا في طرابلس احتفالا بذكرى ثورة فبراير (الجزيرة)
ليبيون خرجوا في طرابلس احتفالا بذكرى ثورة فبراير (الجزيرة)

شهدت العاصمة الليبية طرابلس احتفالات بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 17 فبراير/شباط التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي.

وخرجت مسيرات شعبية في عدد من الشوارع والميادين احتفاء بالذكرى، التي تحل هذا العام وسط شعور بالإحباط، وفي ظل تحديات كبيرة على المستويات الشعبية والسياسية والأمنية.

وتزينت العديد من الشوارع والأحياء بطرابلس بالأعلام والشعارات التي تنادي بالوحدة الوطنية ولمّ الشمل.

ويشهد ميدان الشهداء (وسط العاصمة طرابلس) السبت احتفالات وعروضا فنية تنظمها اللجنة العليا للاحتفالات، تحت شعار "كرنفال السلام.. مع بعض نبنوها".

وشهد الميدان الخميس إيقاد الشعلة والإعلان عن بدء فعاليات الاحتفال بمشاركة الفرقة النحاسية للشرطة وفرقة البحرية وفرق الكشافة والهلال الأحمر.

وأعلنت مديرية الأمن الوطني في طرابلس الثلاثاء الماضي إغلاق جميع الطرق المؤدية لميدان الشهداء، اعتبارا من الأربعاء الماضي ومنع الألعاب النارية طيلة أيام الاحتفال.

واندلعت في ليبيا في 17 فبراير/شباط 2011 ثورة شعبية، سارع العقيد معمر القذافي إلى وأدها في مهدها بالسلاح، لكنها أطاحت به وبنظامه.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بعد إعلان قائد “الجيش الوطني الليبي” خليفة حفتر نهاية اتفاق الصخيرات، يبدو السؤال وجيها عمن يدعم الجنرال الذي انقلب على الثورة الليبية بعد مواقف محلية ودولية أعلنت تمسكها بالاتفاق.

19/12/2017

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات بليبيا أن الخميس آخر يوم لتسجيل الناخبين بالداخل، وكشفت عن بلوغ العدد الإجمالي للمسجلين أكثر من 2.3 مليون بينهم أكثر من مليون امرأة.

15/2/2018

تعيش ليبيا انقساما سياسيا وصراعا مسلحا على السلطة أحالها لساحة حرب وعطل مؤسسات الدولة فيها رغم مرور سبعة أعوام على الثورة، حيث يقف الليبيون على مفترق طرق بين متفائل ومتشائم.

16/2/2018

ثورة شعبية اندلعت في ليبيا يوم 17 فبراير/شباط 2011 بعد ثورتيْ تونس ومصر فأطاحت بالعقيد معمر القذافي ونظامه، بعد سلسلة ضربات جوية وبحرية وجهتها قوات حلف الناتو لمعاقل قوات القذافي.

23/2/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة