أوروبا تدعو تركيا "لضبط النفس" في سوريا

Turkish forces are seen near Mount Barsaya, northeast of Afrin, Syria January 23, 2018. REUTERS/Khalil Ashawi
القوات التركية تنفذ عملية غصن الزيتون في منطقة عفرين السورية منذ 20 يناير/كانون الثاني (رويترز)

دعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تركيا إلى ضبط النفس في عملياتها العسكرية في شمال غرب سوريا، عقب نداء مماثل وجهه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون.

وقالت موغيريني في اجتماع في صوفيا لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ودول غرب البلقان بمشاركة الوزير التركي للشؤون الأوروبية عمر تشيليك -أمس الجمعة- إن "ما يثير قلق الاتحاد الأوروبي هو أن هدف العمليات يجب أن يبقى تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضافت موغيريني "لقد شددنا على هذا الموقف اليوم لأصدقائنا الأتراك، وأنا أؤيد ما قاله تيلرسون في أنقرة عندما شدد أمام أصدقائنا الأتراك على ضرورة ضبط النفس في عملياتهم العسكرية".

وقد كرر تيلرسون أمس الجمعة في زيارته لأنقرة دعوته تركيا إلى ضبط النفس في هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين شمال غربي سوريا.

وتواصل تركيا منذ 20 يناير/كانون الثاني هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية في إطار عملية "غصن الزيتون" في عفرين.

وشدد تيلرسون في المقابل على أن الولايات المتحدة وتركيا تريدان "العمل معا" من أجل تخطي الأزمة الحالية في سوريا.

منح أوروبية مشروطة
من ناحية أخرى، تحدثت موغيريني عن إمكانية جمع الأموال لإعادة إعمار سوريا بشرط انحسار القتال، وأن تضمن روسيا مشاركة جادة من حليفها الرئيس بشار الأسد في المحادثات السورية التي ترعاها الأمم المتحدة.

وقالت موغيريني -التي تستضيف مؤتمرا دوليا بشأن سوريا يومي 24 و25 أبريل/نيسان المقبل في بروكسل– إنها قد تسعى بالإضافة لجمع المساعدات الإنسانية إلى "تعبئة الموارد للإنعاش المبكر في سوريا، ولا سيما في المناطق المحررة من تنظيم الدولة الإسلامية".

وشهد مؤتمر سوريا في بروكسل في 2017 تعهد الاتحاد الأوروبي بمبلغ 1.2 مليار يورو (نحو 1.5 مليار دولار) لعام 2017. وقالت موغيريني إن الاتحاد سيقدم أموالا جديدة هذا العام وتوقعت الأمر نفسه من مشاركين من أكثر من سبعين دولة.

لكن مؤتمر 2017 افتقر إلى الوفود الرفيعة المستوى من روسيا وتركيا والولايات المتحدة، وسرعان ما طغى عليه هجوم كيميائي وقع في سوريا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تركيا وأميركا تؤكدان الالتزام بوحدة أراضي سوريا

اتفقت تركيا والولايات المتحدة على “آلية مشتركة لحل المشاكل الثنائية” في ختام زيارة قام بها وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون إلى أنقرة بعد فترة من التوتر بين البلدين.

Published On 17/2/2018
Turkish-backed Free Syrian Army fighters walk together in Northern Afrin countryside, Syria, February 15, 2018. REUTERS/Khalil Ashawi

سيطر الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي على أراضي جديدة بريف عفرين، بعد معارك مع الوحدات الكردية التي تقول تقارير إنها سعت لصفقة مع النظام السوري لتجنب سقوط المنطقة.

Published On 16/2/2018
Kurdish fighters from the People's Protection Units (YPG) head a convoy of U.S military vehicles in the town of Darbasiya next to the Turkish border, Syria April 28, 2017. REUTERS/Rodi Said

فقدت تركيا ثقتها في الولايات المتحدة لأسباب عديدة، بينها دعم واشنطن لتنظيمات وشخصيات تعتبرها أنقرة إرهابية كمليشيا “بي كا كا” الكردية، وحمايتها زعيم جماعة غولن.

Published On 16/2/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة