محامي جنينة: هو أعقل وأشجع من قابلت

تصريحات جنينة أثارت جدلا كبيرا في مصر (الجزيرة)
تصريحات جنينة أثارت جدلا كبيرا في مصر (الجزيرة)
عبد الله حامد-القاهرة
 
نفى المحامي علي طه قيام هيئة الدفاع عن رئيس جهاز المحاسبات السابق المستشار هشام جنينة بتقديم طلب للنيابة بنقله إلى المستشفى بدعوى معاناته من صدمة نفسية نالت من توازنه العصبي، وقال إن جنينة "هو أعقل وأشجع من قابلت في حياتي".

وأوضح طه أن ما تردد عن صدور بيان من هيئة الدفاع بهذا الشأن هو في حقيقته اجتهاد من المحامي حسام لطفي، وهو أحد محامي جنينة وصديق عائلته، معتبرا أنه صدر مدفوعا بعاطفة الخوف على الرجل المعتقل لكنه ينطوي على إساءة له.

وأكد المحامي للجزيرة نت أن ما صدر لم يكن بمشورة من جنينة الذي تعتقله السلطات بتهمة تهديد الأمن القومي، مؤكدا أنه لم يتمكن أحد من محاميه أو أسرته من لقائه حتى الآن.

وألقت السلطات المصرية القبض على جنينة قبل أيام بعد نشر تصريحات قال فيها إن الرئيس السابق لأركان الجيش المصري سامي عنان الذي اعتقلته السلطات أيضا بعدما أعلن اعتزامه الترشح للرئاسة يمتلك وثائق تكشف حقيقة العديد من الأحداث التي شهدتها مصر بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011، كما تكشف لغز "الطرف الثالث" الذي ارتكب جرائم ماسبيرو ومحمد محمود.

جنينة تعرض لاعتداء بعد أيام من مساندته عنان في الترشح للرئاسة (الجزيرة)

 اعتداء فاعتقال
وقبل أيام من اعتقاله كان جنينة قد تعرض لاعتداء مريب من أشخاص قال إنهم استهدفوا قتله أو خطفه بسبب انضمامه إلى الفريق الذي كان يعده عنان استعدادا للترشح في مواجهة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي والذي كان مرؤوسا سابقا لعنان في الجيش المصري.

ويعتقد المحامي علي طه أن جنينة الذي كان رئيسا لأكبر جهاز رقابي في مصر لا يحتاج إلى التحايل من أجل تبرئته، مؤكدا أن تصريحاته التي أحيل إلى النيابة العسكرية بسببها لا تنطوي على مسؤولية جنائية ولا تتضمن إضرارا بالأمن القومي أو قصدا لذلك.

وكان العضو الآخر في هيئة الدفاع عن جنينة حسام لطفي أصدر بيانا في وقت سابق من صباح اليوم طالب فيه بنقل الرجل إلى مستشفى متخصص، مشيرا إلى أنه "كان يعاني من صدمة نفسية نالت من توازنه العصبي، وهو ما يمكن أن يدركه كل من تابع التسجيل الذي أجراه معه أحد زواره بينما كان طريح الفراش يعاني من إصابة بالعين وكسر بالساق".

كما اعتبر البيان أنه تم تصوير تصريحات جنينة خلسة بينما كان يعاني من صدمة التعدي عليه ويتعاطى مسكنات ومهدئات ذات آثار سلبية يقينية على الوعي والإدراك الكاملين.

المصدر : الجزيرة