العثور على مقبرة جماعية غرب الرقة

سوريون أمام بيوت مهدمة بضواحي الرقة في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (غيتي)
سوريون أمام بيوت مهدمة بضواحي الرقة في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (غيتي)

عثر الجيش السوري على مقبرة جماعية في محافظة الرقة شمال شرق سوريا تضم جثث 34 شخصا يتوقع أن تنظيم الدولة الإسلامية -الذي كان يسيطر على المنطقة- قتلهم، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية الجمعة.

ونقلت الوكالة عن أحد عناصر الدفاع المدني أنه تم استخراج الجثامين وعددها 34، مشيرا إلى أنها نقلت لاحقا إلى المستشفى العسكري في مدينة حلب لمحاولة التعرف على أصحابها.

وعثر الجيش على المقبرة قرب بلدة رمثان، وفق ما قال قيادي ميداني للوكالة، بناء على معلومات من أهالي المنطقة.

وفي نهاية ديسمبر/كانون الأول، تم العثور على مقبرتين جماعيتين في منطقة تسيطر عليها القوات الحكومية أيضا في ريف الرقة الغربي، وأورد الإعلام الرسمي في وقت لاحق أنه تم انتشال أكثر من 150 جثة من المقبرتين.

ويسيطر الجيش السوري منذ صيف 2017 على أجزاء واسعة من ريف الرقة الغربي والجنوبي، بينما تسيطر قوات سوريا الديمقراطية -التي تمثل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، وهي مدعومة من واشنطن- على الجزء الأكبر من المحافظة وبينها مدينة الرقة المعقل السابق لتنظيم الدولة في سوريا.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2014، عثر سكان على مقبرة جماعية في محافظة دير الزور تضم جثث 230 شخصا من أقاربهم أعدمهم التنظيم، جميعهم من أفراد عشيرة الشعيطات التي كانت تقاتل ضده في شرق المحافظة.

وشهد عام 2017 أكبر انتكاسات التنظيم، إذ خسر غالبية المناطق التي أعلن منها "دولة الخلافة" في سوريا والعراق في 2014، ولم يعد يسيطر إلا على جيوب متفرقة في سوريا.

المصدر : الفرنسية