لأول مرة الإدارة الكردية بسوريا تصف أوجلان بالقائد

نددت ما تسمى الإدارة الذاتية الديمقراطية بـسوريا باعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان ووصفته بالقائد، وذلك في ذكرى مرور 19عاما على اعتقال السلطات التركية لأوجلان.

ووزعت الإدارة الذاتية الديمقراطية -التي تدير مناطق تسكنها أغلبية كردية في شمالي وشمال شرقي سوريا- منشورات دعت فيها أصحاب المحال التجارية والفعاليات من أجل "الحضور الإلزامي" للمشاركة في مسيرات تنديدا باعتقال أوجلان، لتعود الإدارة الذاتية وبعد استياء الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي إلى إصدار بيان ألغت فيه شرط الحضور الإلزامي.

وقال مراسل الجزيرة إنها المرة الأولى التي تتبنى فيها الإدارة الذاتية مثل هذا الخطاب المباشر الذي يكشف عن اتصالها وارتباطها بالقيادي الكردي التركي أوجلان، علما أن الإدارة الذاتية تضم مجموعة من الأحزاب السورية التي يفترض أن يكون الاتحاد الديمقراطي أحدها، وهو الذراع السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية.

ناحية جنديرس
وفي سياق متصل، بثت وكالة كردية صورا لمن قالت إنهم أهالي مدينة عفرين بريف حلب وهم في طريقهم إلى مركز ناحية جنديرس التي يشهد محيطها معارك ضارية بين الجيش السوري الحر المدعوم تركيا ووحدات حماية الشعب.

وتظهر الصور رجال على متن مركبات وهم يحملون أعلاما سوداء، ونساء يحملن صور أوجلان وأغصان شجر الزيتون.

وكان الجيش الحر أعلن أمس أن مقاتليه باتوا على مشارف جنديرس الواقعة جنوب غرب عفرين، مضيفا أنه يواصل التقدم في محيط عفرين وسط "انهيار واضح" في صفوف وحدات الحماية الكردية، وقالت الأخيرة إن سبعة من مقاتليها لقوا حتفهم في المعارك الجارية.

ومنذ بدء عملية غصن الزيتون في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي، سيطر الجيش الحر بمساعدة القوات التركية على 62 نقطة، منها 41 قرية و17 تلة وجبل إستراتيجي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انتقد أردوغان رفع صورة أوجلان بمدينة الرقة السورية، واعتبر يلدرم أن رفع الصورة يضر بالعلاقات التركية الأميركية، بينما امتنعت وزارة الدفاع الأميركية عن التعليق على الأمر.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة