حركة حماس في مرمى واشنطن من جديد

أقر مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يفرض عقوبات على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بسبب ما يعتبره استخداما من جانبها للمدنيين كـ دروع بشرية، وذلك بعد أيام من إجراء أميركي ضد رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية.

ويدعو مشروع القانون -الذي أعدته لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب- إلى إدانة حماس بتهمة استخدام المدنيين دروعا بشرية باعتبار ذلك عملا إرهابيا وانتهاكا لحقوق الإنسان وفق مقتضيات القانون الدولي.

كما يحث مشروع القانون الرئيس دونالد ترمب على توجيه البعثة بالأمم المتحدة للعمل على اتخاذ مشروع قرار أممي من أجل فرض عقوبات دولية على حماس.

ويحتاج تشريع القانون إلى إقرار مجلس الشيوخ وتوقيع الرئيس ترمب من أجل أن يصبح قانونا.

وكانت واشنطن قد أدرجت أواخر الشهر الماضي اسم رئيس المكتب السياسي لحماس في قائمة الإرهاب بدعوى صلته بالجناح العسكري للحركة كتائب عز الدين القسام.

وفي وقت سابق، أفاد مراسل الجزيرة بأن واشنطن أدرجت حماس عام 1997 بلائحة الإرهاب الأميركية، وأعيد إدراجها عام 2001 بلائحة الإرهاب الخاصة.

المصدر : الجزيرة