الوحدات الكردية تتراجع وتخسر المزيد بعفرين

استهدفت المدفعية التركية في ولاية هاتاي الحدودية مواقع عسكرية لوحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة الإسلامية غربي عفرين
المدفعية التركية عند الحدود تقصف مواقع لوحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة غربي عفرين (الأناضول)

قال مراسل الجزيرة اليوم الخميس إن الجيش السوري الحر سيطر بدعم تركي على مناطق جديدة شمال غرب عفرين شمالي حلب، بينما تحدثت وحدات حماية الشعب الكردية عن سقوط سبعة من مقاتليها بالمعارك، دون إشارة لخسارتها مناطق جديدة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر ميدانية قولها إن الجيش الحر سيطر بدعم من الجيش التركي على قرى كِري وشربانلي وشديا، وعلى تلة قرية كري، في ناحية راجو شمال غرب عفرين، كما سيطر على قرية دورقا في ناحية بلبل.

وأفادت مصادر تركية وناشطون أن الجيش الحر سيطر أيضا على قرية "جقلا تحتاني" في محور الشيخ حديد، وقرية "ديوان فوقاني" في محور جنديرس.

وبذلك يرتفع عدد النقاط التي تمت السيطرة عليها منذ انطلاق عملية "غصن الزيتون" الشهر الماضي إلى 62 نقطة، منها 41 قرية و17 تلة، وجبل إستراتيجي، وفق وكالة الأناضول. 

وكان الجيش الحر قد قال في بيان أمس إنه يواصل تقدمه في محيط عفرين وسط "انهيار واضح" في صفوف وحدات الحماية الكردية، مؤكدا أنه أصبح على مشارف مدينة جنديرس.

من جهة أخرى، قالت وحدات حماية الشعب إن سبعة من مقاتليها لقوا حتفهم خلال المعارك، مضيفة أن عدة مناطق خاضعة لسيطرتها تعرضت لغارات تركية.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي الذراع السياسي لوحدات حماية الشعب إن معارك عنيفة شهدتها ناحية بلبل، دون أن تتحدث عن خسارة أي مناطق جديدة.

واستهدفت المدفعية التركية بولاية هاتاي الحدودية مواقع عسكرية لوحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة الإسلامية غربي عفرين، وفقا لوكالة الأناضول.

وبدوره، قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي للصحفيين إنه طلب من نظيره الأميركي جيمس ماتيس وقف كافة أنواع الدعم للوحدات الكردية، وتطهير "قوات سوريا الديمقراطية" من عناصر هذا التنظيم، مضيفا أنه قدّم لماتيس خلال لقائهما في بروكسل وثائق تُثبت أن وحدات حماية الشعب جزء أساسي من حزب العمال الكردستاني الذي يعد في تركيا منظمة إرهابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركي، اليوم الأربعاء، إلى ولاية هطاي الحدودية مع سوريا جنوبي البلاد؛ بغية الانتقال منها إلى منطقة عفرين في إطار عملية "غصن الزيتون".

سيطر الجيش السوري الحر بدعم تركي على مناطق جديدة شمال غرب عفرين، ونفت وحدات حماية الشعب الكردية هذا التقدم، في حين استطلع وفد تركي موقع إنشاء مركز مراقبة جديد بإدلب.

Published On 14/2/2018
Kurdish fighters from the People's Protection Units (YPG) head a convoy of U.S military vehicles in the town of Darbasiya next to the Turkish border, Syria April 28, 2017. REUTERS/Rodi Said

طالبت وحدات حماية الشعب الكردية النظام السوري بالدفاع عن عفرين ضد تركيا وفصائل المعارضة المسلحة، ونفت حصولها على أي أسلحة أميركية، كما اتهمت الوحدات روسيا بالتنسيق مع تركيا ضدها.

Published On 12/2/2018
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن- National Security Adviser Lt. Gen. H.R. McMaster attends

جرت بإسطنبول أول محادثات تركية أميركية منذ بدء عملية غصن الزيتون في منطقة عفرين السورية. وتستهدف المحادثات احتواء والتوتر والخلافات التي تتمحور حول تسليح واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية.

Published On 11/2/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة