الجيش الحر يفتح "ثغرة" و5 قرى و7 تلال بعفرين

وصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركي، اليوم الأربعاء، إلى ولاية هطاي الحدودية مع سوريا جنوبي البلاد؛ بغية الانتقال منها إلى منطقة عفرين في إطار عملية "غصن الزيتون".
تعزيزات تركية في طريقها إلى عفرين اليوم (الأناضول)

سيطر الجيش السوري الحر اليوم الأربعاء بدعم من تركيا على مناطق جديدة شمال غرب عفرين، ونفت وحدات حماية الشعب الكردية هذا التقدم، في حين استطلع وفد تركي موقع إنشاء مركز مراقبة جديد بمحافظة إدلب وفقا لاتفاق أستانا.

وقال مراسل الجزيرة إن الجيش الحر التابع لـ المعارضة السورية المسلحة سيطر بدعم من الجيش التركي على خمس قرى وسبع تلال جنوب غرب عفرين، وهو ما يسمح له بفتح ثغرة للسيطرة على مدينة جنديرس.

وأضاف أن الجيش الحر سيطر على قرية "قودة قوي" ومحيطها في ناحية راجو شمال غرب عفرين، وذلك بعد معارك مع وحدات حماية الشعب.

ونقل المراسل -عن مصادر ميدانية بالجيش الحر- أن غارات كثيفة لمقاتلات تركية استهدفت مواقع تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية على أطراف مدينة عفرين، ضمن معركة "غصن الزيتون".

ووصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركية إلى ولاية هاتاي الحدودية مع سوريا، استعدادا لانتقالها إلى عفرين.

من جانبها -وفي تقرير يومي لحصيلة العمليات القتالية- نفت "قوات سوريا الديمقراطية" المُشكلة من وحدات حماية الشعب تحقيق الجيشين التركي والسوري الحر أي تقدم في منطقة عفرين.

كما نقلت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) عن مصادر أهلية لم تسمها أن القوات التركية قصفت براجمات الصواريخ مدينة عفرين مما أسفر عن إصابة شخصين بجراح، فضلا عن أضرار بالقطاع الزراعي.

في سياق آخر، أفادت مصادر بالمعارضة للجزيرة بأن وفدا عسكريا تركيا دخل ريف معرة النعمان بمحافظة إدلب بغية الاستطلاع لاستكمال إنشاء مراكز مراقبة وقف إطلاق النار تطبيقا لاتفاق خفض التصعيد المقرر بأستانا، وكان الوفد يتألف من عدة سيارات تقل مهندسين وخبراء ومستشارين عسكريين.

وأقامت تركيا -بوصفها طرفا ضامنا في اتفاق خفض التصعيد– خمس نقاط مراقبة حتى الآن توزعت على مناطق في ريفيْ حلب وإدلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Kurdish fighters from the People's Protection Units (YPG) head a convoy of U.S military vehicles in the town of Darbasiya next to the Turkish border, Syria April 28, 2017. REUTERS/Rodi Said

طالبت وحدات حماية الشعب الكردية النظام السوري بالدفاع عن عفرين ضد تركيا وفصائل المعارضة المسلحة، ونفت حصولها على أي أسلحة أميركية، كما اتهمت الوحدات روسيا بالتنسيق مع تركيا ضدها.

Published On 12/2/2018
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن- National Security Adviser Lt. Gen. H.R. McMaster attends

جرت بإسطنبول أول محادثات تركية أميركية منذ بدء عملية غصن الزيتون في منطقة عفرين السورية. وتستهدف المحادثات احتواء والتوتر والخلافات التي تتمحور حول تسليح واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية.

Published On 11/2/2018
Fighters from the Democratic Forces of Syria prepare themselves ahead of what they said was an offensive against Islamic State militants to take control of Tishrin dam, south of Kobani, Syria December 26, 2015. A U.S.-backed alliance of Syrian Kurds and Arab rebel groups, supported by U.S. coalition planes, captured the dam on Saturday from Islamic State, cutting one of its main supply routes across the Euphrates, an alliance spokesman said. Picture taken December 26, 2015. REUTERS/Rodi Said

جاء المدد لـوحدات حماية الشعب الكردية بسوريا المدعومين من أميركا من حيث لم يحتسبوا في حربهم ضد تركيا بمنطقة عفرين؛ فقد كان الرئيس بشار الأسد هو مصدر هذا العون.

Published On 11/2/2018
Turkish forces are seen on Mount Barsaya in northeast of Afrin, Syria January 28, 2018.REUTERS/ Khalil Ashawi

يواصل الجيش السوري الحر المدعوم بالجيش التركي تقدمه بمنطقة عفرين شمال سوريا، في حين أعلنت قيادة الأركان التركية مقتل 1266 “إرهابيا” منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون” في سوريا.

Published On 11/2/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة