رئيس وزراء الهند يختم جولة عربية بسلطنة عمان

عباس (يمين) قال إن فلسطين تعول على دور الهند للإسهام في تحقيق السلام العادل (رويترز)
عباس (يمين) قال إن فلسطين تعول على دور الهند للإسهام في تحقيق السلام العادل (رويترز)

يزور رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي سلطنة عمان اليوم الأحد في ختام جولة عربية بدأها الجمعة من الأردن، وقادته أمس السبت إلى فلسطين في أول زيارة يقوم بها منذ توليه منصبه في مايو/أيار 2014.

وفي رام الله، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الهندي "نعول على دور الهند كقوة دولية ذات مكانة ووزن كبيرين، للإسهام في تحقيق السلام العادل والمنشود في منطقتنا، لما لذلك من تأثير على الأمن والسلم العالميين".

ومن جهته أكد مودي أن بلاده "تلتزم تعهداتها برعاية مصالح الشعب الفلسطيني، وتأمل بأن تصبح فلسطين قريبا وفي شكل سلمي بلدا حرا".

وفي نفس اليوم، عاد المسؤول الهندي إلى الأردن ثم توجه إلى الإمارات حيث حضر إلى جانب ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان توقيع البلدين اتفاقية في مجال النفط وصفت بأنها "تاريخية" وأربع مذكرات تفاهم تهدف إلى تعزيز الشراكات والتعاون الثنائي في عدة مجالات.

وتستغرق زيارة رئيس الوزراء الهندي للسلطنة يومين ويلتقي خلالها السلطان قابوس بن سعيد. ويقوم مودي بهذه الجولة بينما تحل بلاده ضيف شرف فعاليات الدورة الـ 32 من "مهرجان الجنادرية الوطني للتراث والثقافة" في السعودية الذي انطلقت فعالياته الأربعاء ويستمر 21 يوما.

ويكتسب الخليج أهمية أساسية بالنسبة للهند التي تستورد منه أكثر من نصف حاجاتها من النفط والطاقة، ويقيم بمنطقة الخليج نحو تسعة ملايين هندي تقدر تحويلاتهم إلى بلادهم بما يقرب من 35 مليار دولار سنويا.

وتأتي هذه الجولة العربية بعد أسابيع من استقبال رئيس وزراء الهند نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وأجرى مودي أول زيارة لرئيس وزراء هندي لـ إسرائيل في يوليو/تموز الماضي، وقع خلالها اتفاقيات متعلقة بالطاقة والأمن الإلكتروني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ينتظر أن تفتح هذا العام الحديقة التكنولوجية الفلسطينية الهندية في جامعة بيرزيت الفلسطينية، لتصبح واجهة لمشاريع مشتركة. ويُنظر للمشروع كمحاولة فلسطينية لتطوير العلاقة مع الهند بعد سنوات طويلة من التراجع.

المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة