محكمة إسرائيلية تفرج عن محافظ القدس

اعتقال غيث جاء بعد اعتقال السلطة فلسطينيا متهما ببيع ممتلكات مقدسيين لمستوطنين (الجزيرة)
اعتقال غيث جاء بعد اعتقال السلطة فلسطينيا متهما ببيع ممتلكات مقدسيين لمستوطنين (الجزيرة)

قررت محكمة إسرائيلية الأحد الإفراج عن محافظ القدس عدنان غيث وتسعة من كوادر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بعد اعتقال استمر أسبوعا.

واعتقل غيث بعد إلقاء السلطة الفلسطينية القبض على فلسطيني متهم ببيع ممتلكات مقدسيين لمستوطنين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم عن محامي هيئة شؤون الأسرى محمد محمود قوله إن "محكمة الاحتلال قررت الإفراج عن المحافظ غيث، الذي اعتقل قبل أكثر من أسبوع من منزله ببلدة سلوان في القدس".

وأفادت المصادر بأن الإفراج عن المحافظ وكوادر فتح مشروط بالحبس المنزلي خمسة أيام، والإبعاد عن الضفة الغربية 14 يوما، بالإضافة إلى دفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل (270 دولارا) من قبل كل معتقل.

وأوقف محافظ القدس في 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي للمرة الثانية خلال أشهر. وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية أن الاعتقال جاء بعد توقيف السلطة الفلسطينية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي فلسطينيا أميركيا بتهمة بيع أملاك في القدس الشرقية لمستوطنين.

يشار إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي تعتقل فيها السلطات الإسرائيلية محافظ القدس منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي. واقتيد غيث للاستجواب مرارا، وداهمت قوات الأمن الإسرائيلية مكتبه في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.    

وتقول مصادر فلسطينية إن إجراءات إسرائيل ضد غيث والمسؤولين الفلسطينيين في القدس تأتي على خلفية تحركاتهم لمنع سيطرة جمعيات استيطانية إسرائيلية على أملاك فلسطينية في شرق القدس.

أما كوادر فتح التسعة، فاعتقلتهم الشرطة الإسرائيلية الاثنين الماضي ضمن 32 فلسطينيا، بشبهة التجنّد والخدمة في أجهزة الأمن الفلسطينية. وأفرجت إسرائيل عن 23 منهم يوم الخميس، قبل أن تقرر الإفراج عن الباقين اليوم.

المصدر : وكالات