فندق "حلال" للسياح اليهود في سيناء

إسرائيليون بمدينة إيلات (الأوروبية)
إسرائيليون بمدينة إيلات (الأوروبية)

محمد محسن وتد-القدس المحتلة

منحت منظمة "حاخامات تسوهر" اليهودية لفندق في مدينة طابا المصرية تراخيص "كاشير" لتشغيل مطابخ ومطاعم الفندق للسياح اليهود بموجب معايير الحلال في الشريعة اليهودية، ليكون أول فندق في شبه جزيرة سيناء بهذه المواصفات.

وأوردت "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية الخميس تقريرا خاصا بعنوان "قبالة جبل سيناء" قائلة إنه سيكون بإمكان جميع الإسرائيليين اليهود العلمانيين والمتدينين تقريبا قصد شبه جزيرة سيناء للسياحة ومن أجل قضاء عطل الأعياد الدينية اليهودية.

واعتبرت الصحيفة وصول "حاخامات تسوهر" إلى شبه جزيرة سيناء إنجازا تاريخيا، علما بأن المنظمة أكدت أنها تلقت طلبات من فنادق في أوروبا وأفريقيا للحصول على شهادة "كاشير" لتقديم الطعام والمشروبات للسياح اليهود.

وازداد طلب السياح اليهود في السنوات الأخيرة على المشروبات والطعام "الحلال" بشبه جزيرة سيناء التي تبعد عن الحدود الإسرائيلية المصرية قرابة أربعين كيلومترا، فجاءت الخطوة التي انتظرها آلاف الإسرائيليين المحافظين، والتي تمكنهم من قضاء عطلة الأعياد اليهودية في طابا وتناول طعام "حلال" على حد وصف الصحيفة.

والتزم الفندق بمعايير الحلال التي حددتها "حاخامات تسوهر" التي تنشط في جميع أنحاء العالم، وتقدم خدمات للفنادق العالمية المعنية بالحصول على تراخيص "الحلال" لاستيعاب السياح اليهود.

وتعتبر شبه جزيرة سيناء الواجهة السياحية المفضلة لدى الإسرائيليين نظرا لرخص أسعارها مقارنة مع الرزم السياحية التي توفرها شركات السياحة الإسرائيلية بفنادق مدينة إيلات.

وأظهرت إحصائيات صادرة عن سلطة الموانئ والمعابر البرية زيادة بحوالي 26% بعدد السياح الإسرائيليين الذين دخلوا سيناء عام 2017، وذلك على الرغم من إغلاق هيئة مكافحة "الإرهاب" الإسرائيلية المعبر أمام الإسرائيليين بسبب الإنذارات الأمنية عن استهدافهم بعمليات مسلحة قد ينفذها "داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)".

المصدر : الجزيرة