الجار الله: هناك رؤية إيجابية لاحتواء الخلاف الخليجي

نائب وزير الخارجية الكويتي أكد تواصل جهود حل الخلاف الخليجي حتى طيّ صفحته (الجزيرة)
نائب وزير الخارجية الكويتي أكد تواصل جهود حل الخلاف الخليجي حتى طيّ صفحته (الجزيرة)

كشف خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي عن وجود "رؤية إيجابية لاحتواء الخلاف الخليجي" مضيفا أنه سيأتي يوم وتُطوى فيه صفحة هذا الخلاف، وسيعيد مجلس التعاون بناء نفسه بشكل أقوى مما كان عليه.

واعتبر -في تصريحات لصحيفة الرأي- أن الحراك الخليجي الذي تشهده الكويت هذه الأيام "يعد خطوة مهمة جدا في سبيل عدم الاستسلام للخلاف" مشيرا إلى توجيهات الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي (القمة الخليجية الـ 38) بحصر الخلاف ووضعه في إطاره، والانطلاق من مصالح دول الخليج في إطار مجلس التعاون.

وأكد الجار الله أن "جهود حل الخلاف الخليجي متواصلة وستستمر إلى أن نتمكّن من طيّ صفحة الخلاف" لافتا إلى أن "هذه الاجتماعات التي عُقدت بالكويت أو ستعقد مستقبلا تصب في إطار محدد وواضح، وهو ألا نستسلم لفكرة أن يعوق الخلاف نشاط مجلس التعاون وحيويته وقدرته على خدمة مصالح أبنائه".

وأشار نائب وزير الخارجية إلى أن اللجان الوزارية المشتركة تجتمع وتُبقي عجلة المجلس تدور بما يحقق مصالح دوله.

وقال "عندما يتعلق الموضوع بمستقبل ومصلحة أبناء دول المجلس، فإن قادة دول التعاون بما يملكون من خبرة ودراية ورؤية لن يقبلوا أن يستمر الخلاف القائم إلى أمد طويل، لاسيما وأنه إذا استمر فإنه سينعكس سلبا على مجلس التعاون ومصالح دوله".

المصدر : الصحافة الكويتية

حول هذه القصة

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إن الأزمة الخليجية عابرة، وستُحل بمشاركة جميع الأطراف بفضل إرادة دول الخليج، وجهود أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الاستثنائية والحثيثة.

التقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بالرئيس الأميركي دونالد ترامب بالبيت الأبيض، بينما نقلت مراسلة الجزيرة بواشنطن عن مصدر دبلوماسي رفيع أن القمة الخليجية الأميركية أُجلت إلى ديسمبر المقبل.

تعد هذه الزيارة الثانية لمحمد بن سلمان للكويت منذ بدء عاصفة الحزم في مايو/أيار 2015، ويأتي اليوم وهو ولي للعهد بعد أن عصفت بالمنطقة الخليجية أزمات متتالية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة