سفير فلسطين بإثيوبيا: دول أفريقيا ترفض نقل سفاراتها إلى القدس

سفير فلسطين بإثيوبيا: دول أفريقيا ترفض نقل سفاراتها إلى القدس

أبو جيش: الاتحاد الأفريقي تبنى موقفا واضحا برفض نقل أميركا سفارتها إلى القدس (الجزيرة)
أبو جيش: الاتحاد الأفريقي تبنى موقفا واضحا برفض نقل أميركا سفارتها إلى القدس (الجزيرة)

حسن رزاق-أديس أبابا

قال سفير فلسطين لدى إثيوبيا والاتحاد الأفريقي نصري أبو جيش إن كافة الدول الأفريقية تمتنع لحد الآن عن نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة، وحتى الدول التي لديها سفارات في تل أبيب.

وأضاف أبو جيش في تصريح للجزيرة نت أن الاتحاد الأفريقي تبنى موقفا واضحا وصريحا بشأن نقل أميركا في مايو/أيار الماضي سفارتها إلى القدس، وهو ما يفسر عدم نقل أي دول أفريقية سفارتها إلى المدينة المحتلة.

وأشاد سفير فلسطين -وهو عميد السلك الدبلوماسي العربي في إثيوبيا- بمواقف الاتحاد الأفريقي وتضامنه مع الشعب الفلسطيني من منطلق العلاقة الأفريقية الفلسطينية.

وأضاف أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة "انتهاك صارخ للقوانين الدولية المتعلقة بالقدس"، واصفا القرار بالأرعن والجاهل للواقع والتاريخ والجغرافيا.

وأشار أبو جيش إلى أن جميع قرارات الشرعية الدولية كفلت تجسيد قيام دولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، محذرا أن قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس قد يقوض عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

الوضع بإثيوبيا
من جهة أخرى، تطرق السفير الفلسطيني إلى الوضع في إثيوبيا، معتبرا أن ما جرى فيها خلال الأشهر الخمسة الأخيرة "تغيير إيجابي وإصلاح ديمقراطي حقيقي سيعود بمصالح كبيرة ليس على الشعب الإثيوبي وحده، بل على شعوب جميع دول القرن الأفريقي، وحتى الدول العربية القريبة من أفريقيا".

وأضاف أن التغييرات التي تشهدها إثيوبيا من عودة المعارضة المسلحة والسلمية إلى أرض الوطن، تؤكد أن البلاد ماضية في الاتجاه الصحيح والسليم لحل كافة القضايا والنزاعات.

وعبر أبو جيش عن أمله بأن تحذو الدول العربية حذو أديس أبابا، و"تتخذ خطوات جريئة وإيجابية نحو استقرار المنطقة بكاملها"، عبر إجراء إصلاحات حقيقية "تمنح المواطن العربي دوره الريادي والقيادي لإخراج الدول العربية من الأزمات التي تعاني منها".

المصدر : الجزيرة