سابقة بأميركا.. مسلمتان على أعتاب الكونغرس

يتوقع أن تسجل المشاركة السياسية للعرب والمسلمين الأميركيين أبرز إنجاز لهم في التاريخ السياسي الأميركي بدخول نائبتين مسلمتين مجلس النواب الأميركي.

إحداهما إلهان عمر المنحدرة من أصول صومالية بولاية مينيسوتا والمرشحة في مقاطعة ديمقراطية. والثانية رشيدة طليب ابنة أسرة فلسطينية مهاجرة ضمنت عمليا عضوية المجلس التشريعي الفدرالي لأنها لا تواجه منافسا في مقاطعتها بولاية ميشيغان.

ويأتي الفوز المتوقع للنائبتين المسلمتين في ولايتي مينيسوتا وميشيغان في ظل أجواء من المنافسة الحادة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الانتخابات المقررة يوم الثلاثاء لتجديد كل مقاعد مجلس النواب لمدة عامين، و35 من مقاعد مجلس الشيوخ المئة لمدة ست سنوات، فضلا عن انتخاب 36 من حكام الولايات.

كما يأتي ذلك على الرغم من خطاب الكراهية الذي يسود منذ مدة ضد الإسلام والمسلمين والأقليات والمهاجرين في الولايات المتحدة.

وتؤكد رشيدة طليب -التي سبق أن مثلت مقاطعتها في مجلس الولاية- أن عملها الميداني الدؤوب وقربها من مشاكل جيرانها من العوامل التي أهلتها لنقل همومهم إلى العاصمة الفدرالية واشنطن.

ورغم ضمان مقعدها بمجلس النواب، فإنها أصرت على مواصلة حملتها حتى آخر لحظة من خلال الاستماع لمشاكل الناخبين بمقاطعتها.

وكان على المرشحة الفلسطينية الأصل مثل جميع المرشحين العرب والمسلمين، حشد التأييد لحملتها الانتخابية ومواجهة خطاب الكراهية المعادي للمسلمين.

وقالت رشيدة إنه رغم اختلافها العميق مع الرئيس دونالد ترامب، فإن الأمر الأهم لها هو خدمة مصالح من فوضوها للذهاب لتمثيلهم بمجلس النواب الذي يشكل إلى جانب مجلس الشيوخ الكونغرس الأميركي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

epa07106049 US President Donald J. Trump speaks at a campaign rally for Republicans in a hangar at the Phoenix-Mesa Gateway Airport in Mesa, Arizona, 19 October 2018. Trump is touring the USA in support of GOP candidates in the mid-term elections in November. EPA-EFE/RICK D'ELIA

تتصاعد الحمى السياسية في الولايات المتحدة مع اقتراب الانتخابات النصفية للكونغرس، في ظل منافسة حادة بين الجمهوريين والديمقراطيين للفوز بهذا الاقتراع بالغ الأهمية في منتصف الولاية الأولى للرئيس دونالد ترامب.

Published On 1/11/2018
epa03523471 Represntatives of the 113th congress raise their right hand as they are sworn in by US Speaker of the House John Boehner during the opening session of the 113th Congress on the House floor in the US Capitol in Washington, DC, USA 03 January 2013. EPA/SHAWN THEW

تتجه أنظار الجميع الآن صوب أميركا مع اقتراب انعقاد انتخابات الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني. ومن المؤكد أن النتيجة ستجيب على أسئلة مثيرة للقلق برزت قبل عامين، عندما فاز ترامب بالرئاسة.

NEW YORK, NY - OCTOBER 26: At left, A bomb disposal technician carries a package out of a U.S. Post Office facility at 52nd Street and 8th Avenue in Manhattan, October 26, 2018 in New York City. The latest package bomb device intercepted in New York City this morning was addressed to former Director of National Intelligence James Clapper at CNN's offices. Drew Angerer/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

اعتقلت الشرطة الاتحادية الأميركية رجلا على صلة بالطرود الملغومة التي أرسلت إلى شخصيات أميركية بارزة، بينما ألمح الرئيس دونالد ترامب إلى مؤامرة تتعلق بالتصويت لحزبه في الانتخابات النصفية للكونغرس.

Published On 26/10/2018
المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة