تركيا تحذر من تأثير قضية خاشقجي على الحج والعمرة

Turkey's Deputy Prime Minister Numan Kurtulmus attends an interview with Reuters in Ankara, Turkey, July 5, 2017. REUTERS/Umit Bektas
قورتولموش: إذا شك المسلمون في أمن الحج فلن تبقى صفة "خادم الحرمين" (رويترز)

حذّر نعمان قورتولموش نائب زعيم حزب العدالة والتنمية التركي من عواقب عدم كشف ملابسات جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على سلامة أداء شعائر الحج، معتبرا أن المسلمين إذا شكّوا في أمن الحج فلن تبقى صفة "خادم الحرمين الشريفين" ولن يتم أداء الشعائر بطمأنينة.

وقال في كلمة ألقاها في العاصمة أنقرة إن الكشف عن مكان جثة خاشقجي والجهة التي أعطت الأوامر بقتله، هو دَين في رقبة المسؤولين السعوديين.

وتأتي هذه التصريحات الجديدة لقورتلموش بعد أن كان قد حذّر قبل يومين من أن عدم قيام السعودية بكشف ملابسات جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، سيجعلها تصبح وحيدة في المنطقة.

وقال قورتولموش إن على ملك السعودية أن يعطي تعليمات وأوامر كي يتم الوصول للحقيقة بسرعة في قضية خاشقجي، وإن السعودية لن تتخلص من "هذه الشائبة" أبدا إذا لم تقم بكشف الحقيقة كاملة.

‪أردوغان طالب بكشف من أرسل قتلة خاشقجي وأمرهم بالقتل‬  (غيتي)‪أردوغان طالب بكشف من أرسل قتلة خاشقجي وأمرهم بالقتل‬ (غيتي)

أسئلة ومطالبات
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال إنه يعرف أن الأمر بقتل الصحفي خاشقجي صدر من أعلى المستويات في الحكومة السعودية، ولكنه لا يعتقد مطلقا أنه صدر من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأضاف أردوغان في مقال نشر بصحيفة واشنطن بوست مساء الجمعة حمل عنوان "السعودية ما زال أمامها الكثير من الأسئلة للإجابة عنها بشأن قتل جمال خاشقجي"، أن عملية القتل تشمل جهات أكثر من مجموعة من المسؤولين الأمنيين، مطالبا بكشف من أرسل القتلة وأمرهم بالقتل.

يشار إلى أن النيابة العامة التركية أعلنت الأربعاء في مدينة إسطنبول أن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية العامة السعودية من أجل استخراج وثيقة عزوبية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

من واشنطن- الإعلام الأميركي وتغطية مقتل خاشقجي

ناقشت حلقة هذا الأسبوع مواصلة الإعلام الأميركي تغطيته لقضية مقتل خاشقجي رغم مرور شهر عليها، وكيف ستؤثر على جدية العلاقات مع السعودية؟ وما إمكانات فرض الإدارة الأميركية عقوبات على الرياض؟

Published On 2/11/2018
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة