"العمالقة" تتقدم بالحديدة بدعم إماراتي رغم دعوات إنهاء الحرب

قوات من ألوية العمالقة اليمنية المدعومة إماراتية في إحدى جبهات القتال بمدينة الحديدة غربي اليمن يوم 12 سبتمبر أيلول 2018 (الأوروبية)
مقاتلون من ألوية العمالقة اليمنية المدعومة إماراتيا في إحدى الجبهات بمدينة الحديدة (الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر عسكرية إن ألوية "العمالقة" بالجيش اليمني -المدعومة إماراتيا- سيطرت على منطقة "قوس النصر" شرقي مدينة الحديدة على الساحل اليمني، كما حاولت التقدم في جبهة أخرى بالمدينة، بالرغم من تحركات دولية واضحة لإنهاء الحرب في اليمن.

وأوضحت المصادر أن ألوية العمالقة حاولت التقدم باتجاه البوابة الغربية لجامعة الحديدة، الواقعة جنوب غربي المدينة.

وذكر بيان نشره الموقع الإلكتروني لألوية العمالقة اليوم السبت، أن معارك عنيفة مع الحوثيين أفضت إلى السيطرة على "قوس النصر" الذي يعتبر المدخل الشرقي لمدينة الحديدة (غربي اليمن).

وأوضح البيان أن ذلك جاء في إطار عملية جديدة واسعة انطلقت أمس الجمعة، بإسناد من التحالف (السعودي الإماراتي) لاستعادة الحديدة ومينائها.

في المقابل قالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن قواتهم تمكنت من صد "العدوان"، وأوقعت قتلى في صفوف مُـنفذيه. وأضافت أن القصف أدى إلى إصابة أربعة مدنيين بجروح متفاوتة، وخلف أضرارا مادية كبيرة بمنازل المواطنين ومزارعهم.

وذكرت تلك التقارير الإعلامية أن طائرات التحالف السعودي الإماراتي شنت أمس الجمعة أكثر من ستين غارة على منطقة "كيلو 16" في الحديدة والمناطق المجاورة لها، بالتزامن مع قصف مدفعي كثيف.

وبالتزامن مع هذه التطورات، أعلن الحوثيون أنهم استهدفوا بطائرة مسيّـرة مرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بمنطقة خميس مشيط جنوب غربي السعودية. ولم يعلق التحالف السعودي الإماراتي على هذه الأنباء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أبو ريان التهامي شاب يمني يحمل هموم رجل ستيني، غادر فوق سيارة أجرة محافظة الحديدة مع زوجته وطفلتيه، هربا من نار الحرب في المدينة الإستراتيجية بمينائها الأهم على مستوى اليمن.

15/10/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة