مجلس الأمن قلق إزاء تدهور الأوضاع في غزة

ما تشاو شيوي دعا إلى الحد من المعاناة الاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين (الأناضول)
ما تشاو شيوي دعا إلى الحد من المعاناة الاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين (الأناضول)

أعرب مجلس الأمن الدولي اليوم عن قلقه إزاء تدهور الأوضاع في قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل منذ عام 2006.

وقال السفير الصيني ما تشاو شيوي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن إن الأعضاء أبدوا قلقهم إزاء الوضع في غزة.

جاء ذلك خلال الاحتفال السنوي الذي أقيم الأربعاء في المقر الدائم للأمم المتحدة لإحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وتحتفل المنظمة الدولية بذكرى القرار الأممي 181 د-2 الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1947، وينص على تقسيم فلسطين إلى دولتين.

وفي إفادته دعا الرئيس الدوري لمجلس الأمن إلى الحد من المعاناة الاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين.

وأكد أن مجلس الأمن يدعو الطرفين إلى استئناف المفاوضات الرامية لإحلال السلام بينهما.

وشارك في الاحتفال كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا ورئيس اللجنة الأممية المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني السفير السنغالي فودي سيك.

كما حضر أيضا سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، إلى جانب عن عدد كبير من ممثلي الدول الأعضاء في الجمعية العامة.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تفرض حصارا خانقا على غزة منذ أكثر من 12 عاما ولا تسمح بدخول المواد الغذائية والأدوية إلا في حالات نادرة.

المصدر : وكالة الأناضول