ترامب يشكك مجددا في تقييم استخباراته بشأن مقتل خاشقجي

ترامب يشكك مجددا في تقييم استخباراته بشأن مقتل خاشقجي

ترامب: "سي آي أي" لم تجزم في تقريرها بأن ولي العهد أمر بقتل خاشقجي (رويترز)
ترامب: "سي آي أي" لم تجزم في تقريرها بأن ولي العهد أمر بقتل خاشقجي (رويترز)

شكك الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا في تقييم وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر باغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي قي قنصلية بلاده بإسطنبول.

وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست إن "سي آي أي" لم تجزم في تقريرها بأن ولي العهد أمر بقتل خاشقجي. وأشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان ربما قد فعل ذلك وربما لم يفعل.

وأضاف أنه أخذ في الاعتبار إنكار ولي العهد السعودي المتكرر حينما قرر الحفاظ على ما سماه التحالف الوثيق مع السعودية.

في السياق ذاته، رصدت صحيفة واشنطن بوست تزايد أعضاء الكونغرس الجمهوريين الذين يرفضون دفاع الرئيس دونالد ترامب عن ولي العهد السعودي ويطالبون بمزيد من الإجراءات ضد السعودية.

وتعهد السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام بالدفع لفرض عقوبات على ولي العهد السعودي إذا تلقى تأكيدات من وكالة المخابرات المركزية أنه أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأشارت واشنطن بوست إلى تصريحات السيناتور مايك لي والسيناتور جوني إيرنست وتأكيدهما على عدم اتفاقهما مع تقييم ترامب بشأن مقتل خاشقجي. 

يذكر أن كبريات وسائل الإعلام الأميركية كشفت -نقلا عن مصادر مطلعة- أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية خلصت إلى أن محمد بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي، ومن بين هذه المنابر الإعلامية صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست وشبكة "أن بي سي" ووكالتا أسوشيتد برس ورويترز.

المصدر : الصحافة الأميركية