المغرب يطالب برد جزائري رسمي على مبادرته للحوار

المغرب يطالب برد جزائري رسمي على مبادرته للحوار

مقر وزارة الخارجية المغربية (صفحة الوزارة الرسمية على فيسبوك)
مقر وزارة الخارجية المغربية (صفحة الوزارة الرسمية على فيسبوك)

طلب المغرب من الجزائر الرد رسميا على المبادرة الملكية المغربية لإنشاء لجنة سياسية مشتركة للحوار بشأن القضايا الخلافية بين البلدين، معربا عن تفاؤله إزاء مستقبل علاقاتهما.

تأتي هذه المبادرة في أعقاب دعوة ملك المغرب محمد السادس الجزائر إلى فتح حوار مباشر لتجاوز خلافات البلدين.

وكانت الخارجية الجزائرية دعت الخميس الماضي إلى عقد اجتماع لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي في أقرب وقت لبحث إعادة بعث التكتل الإقليمي.

وأوضحت الخارجية الجزائرية أن المبادرة تندرج في إطار "القناعة الراسخة" لدى الجزائر بضرورة دفع مسار "الصرح المغاربي".

وأضافت أنه "من المرجح أن يؤدي بعث اجتماعات مجلس الوزراء بمبادرة من الجزائر إلى إحداث أثر محفز يمكن أن يعيد تنشيط المكونات الأخرى للاتحاد".

ونفت الخارجية المغربية وجود علاقة بين المبادرة المغربية وطلب الجزائر، معتبرة أن "الطلب الجزائري لا علاقة له بالمبادرة الملكية، ذلك أن هذه الأخيرة هي ثنائية صرفة، بينما تندرج الخطوة الجزائرية في إطار استئناف البناء الإقليمي".

وأشار بيان الخارجية إلى أن "المغرب لا يمكنه إلا أن يأسف لكون هذه المبادرة لم تعرف الرد المأمول، خصوصا وأنها كانت دائما محط طلب من طرف الجزائر ذاتها. ورغم هذا المعطى فإن المملكة تظل منفتحة ومتفائلة إزاء مستقبل العلاقات بين البلدين الشقيقين".

وأضافت أن "وضعية الجمود التي يعرفها اتحاد المغرب العربي منذ سنين تعود بالأساس إلى الطبيعة غير العادية للعلاقات المغربية الجزائرية، التي لا يمكن معالجتها إلا في إطار حوار ثنائي مباشر ودون وسطاء".

المصدر : وكالات