حراك نقابي وقضائي واحتجاجي بتونس ضد زيارة محمد بن سلمان

النقابة الوطنية للصحفيين ترفع شعارات ضد زيارة محمد بن سلمان (الأناضول)
النقابة الوطنية للصحفيين ترفع شعارات ضد زيارة محمد بن سلمان (الأناضول)

أعلنت نقابة الصحفيين التونسيين أن الاتحاد الدولي للصحفيين يساند تحركها ضد زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بينما رفع مثقفون وناشطون دعوى قضائية لإلغاء الزيارة، تزامنا مع تنظيم احتجاجات مساء اليوم الاثنين للهدف نفسه.

وخلال مؤتمر صحفي، قالت الكاتبة العامة لنقابة الصحفيين التونسيين سكينة عبد الصمد إن الاتحاد الدولي للصحفيين يساند النقابة في تحركها ضد زيارة محمد بن سلمان، مضيفة أن النقابة ترفض زيارة ولي العهد إلى تونس بشكل قاطع.

وأضافت أن مجموعة من مكونات المجتمع المدني في تونس قررت تنظيم تحركات احتجاجية ضد زيارة ولي العهد السعودي للبلاد، مع رفع دعوى قضائية لدى المحكمة في موضوع جرائم الحرب التي يرتكبها النظام السعودي في اليمن، حسب تعبيرها.

ومن بين المنظمات المشاركة جمعية مديري الصحف التونسية، والنقابة الوطنية للصحفيين، والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وهيئة المحامين الشبان، وجمعية النساء التونسيات.

وعلقت النقابة صورة ضخمة على مبنى مقرها ترمز إلى محمد بن سلمان يحمل منشارا، كما عبرت في رسالة مفتوحة إلى رئيس الدولة عن رفضها لزيارة لولي العهد السعودي، واعتبرتها محاولة لتبييض سجله الأسود في قمع الصحفيين وفي انتهاك حقوق الإنسان عامة، كما قالت.

في الأثناء، رفع عدد من الفنانين والمثقفين والإعلاميين والمحامين التونسيين دعوى قضائية عاجلة لدى المحكمة الابتدائية في العاصمة تونس للضغط على رئاسة الدولة التونسية وإلغاء زيارة ولي العهد السعودي المقررة غدا.

وقال المخرج السينمائي المنجي الفرحاني إنه في حال لم يصدر حكم قضائي في هذه الدعوى فإن ذلك سيكون مؤسفا، لكنه لن يثني التونسيين عن إبلاغ رفضهم لهذه الزيارة التي اعتبر أنها إهانة لبلد ثورات الربيع العربي.

المصدر : الجزيرة + وكالات