إطلاق عمال مصريين كانوا ضحية صراع متعاقدين بليبيا

أهالي المحتجزين ناشدوا السلطات التحرك للإفراج عن أبنائهم (مواقع التواصل)
أهالي المحتجزين ناشدوا السلطات التحرك للإفراج عن أبنائهم (مواقع التواصل)

قال أحد أقارب مصريين مخطوفين في ليبيا إنه تم الإفراج عن العمال المصريين الذين احتجزوا رهائن هذا الأسبوع بسبب نزاع مالي بين متعاقدين ليبيين وشريكهم المصري.

وقال شقيق أحد المخطوفين إن الخاطفين أفرجوا عن العمال وأصبح بعضهم في عهدة متعاقدين محليين دفعوا أموالا نيابة عنهم، في حين وقع الباقون تعهدات بالبقاء في ليبيا والعمل لسداد مطالب المسلحين.

من جهته، أكد مكتب محافظ كفر الشيخ التي ينتمي إليها العمال المصريون "حل" القضية بعد التنسيق بين وزارات الحكومة. لكنه لم يقدم تفاصيل.

وكان مسلحون مجهولون قد احتجزوا 16 عاملا قبل 4 أيام بمدينة طبرق بشرق ليبيا بعد أن اتهم المتعاقدون الليبيون شريكا لهم من نفس قرية العمال المصريين المخطوفين بالفرار من البلاد بعد سرقة 100 ألف دينار ليبي (72 ألف دولار).

ويسعى آلاف المصريين للعمل بليبيا منذ 2011 لنقص الوظائف، مخاطرين بحياتهم في بلد تعمه الفوضى، وقال أحد سكان قرية الهردة الصغيرة بمحافظة كفر الشيخ بدلتا النيل -التي أتى منها العمال- إن شقيقه دفع سبعة آلاف جنيه مصري (390 دولارا) للمهربين الذين ساعدوه في الوصول إلى ليبيا عبر الدروب الصحراوية.

المصدر : رويترز