الجزائر تدعو لاجتماع يعيد الحياة لاتحاد المغرب العربي

الحدود بين الجزائر والمغرب مغلقة منذ عام 1994 (رويترز)
الحدود بين الجزائر والمغرب مغلقة منذ عام 1994 (رويترز)

قال بيان لوزارة الخارجية الجزائرية اليوم الخميس إن الجزائر راسلت رسميا الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش ودعته لتنظيم اجتماع لمجلس وزراء خارجية الاتحاد "في أقرب وقت ممكن".

ووفق البيان فإنه "تم توجيه هذا الطلب إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد".

وأوضحت الخارجية الجزائرية أن المبادرة تندرج في إطار "القناعة الراسخة" لدى الجزائر بضرورة دفع مسار "الصرح المغاربي".

وأضافت أنه "من المرجح أن يؤدي بعث اجتماعات مجلس الوزراء بمبادرة من الجزائر إلى إحداث أثر محفز يمكن أن يعيد تنشيط المكونات الأخرى للاتحاد".

ويأتي هذا البيان بعد حوالي أسبوعين من دعوة ملك المغرب محمد السادس الجزائر لإعادة فتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ عام 1994 حيث اقترح إنشاء آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور.

وأكد الملك -في خطاب بمناسبة الذكرى الـ 43 لما يعرف في المغرب بـ "المسيرة الخضراء"- انفتاح بلاده على المقترحات والمبادرات التي تتقدم بها الجزائر بهدف تجاوز الجمود في العلاقات بينهما.

وقال إن مهمة هذه الآلية "تتمثل في الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات".

يُشار إلى أن الحدود بين الجزائر والمغرب مغلقة منذ عام 1994، وتعود آخر قمّة بين البلدين إلى 2005.

أما اتحاد دول المغرب العربي، فقد أنشئ رسميا عام 1989 بهدف توحيد الجهود للنهوض بالمنطقة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، غير أن المشاكل بين المغرب والجزائر عرقلت مسيرته.

المصدر : وكالات,الجزيرة