بعد عُمان.. نتنياهو في زيارة وشيكة لدولة إسلامية

الاتصالات بالدولة المزمع زيارتها قطعت شوطا كبيرا وفق الإذاعة الإسرائيلية (الأناضول)
الاتصالات بالدولة المزمع زيارتها قطعت شوطا كبيرا وفق الإذاعة الإسرائيلية (الأناضول)

أفادت مصادر موثوقة في إسرائيل أنّ اتصالات متقدمة تجري مع دولة إسلامية لترتيب زيارة رسمية لرئيس الوزراء (الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو، إليها قريبا. ولا تقيم هذه الدولة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. لكنّ الاتصالاتِ قطعت شوطا كبيرا وأصبحت الزيارة وشيكة، وفق ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت -عن الحاخام اليهودي الأميركي المتنفّذ مارك شناير- أن دولا خليجية أبدت استعدادا للانفتاح وإقامة علاقات مع إسرائيل قبل التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية.

وحسب تصريح هذا الحاخام الذي يترأس مؤسسة التفاهم بين الديانتين اليهودية والإسلامية لمراسل الصحيفة، فإنّه زار حديثا عددا من هذه الدول، وحلّ ضيفا على القصور الملكية والأميرية فيها، ولمس بنفسه التحول في مواقفها وتقربها وانفتاحها على إسرائيل.

وأشار إلى أنّ قادة عدد منها أكدوا له استعدادهم، بل تطلعهم لتحقيق تعاون بين ما دعاه بالثراء الخليجي والتقدم العلمي الإسرائيلي في مجال التكنولوجيا، لتحقيق انطلاقة وتطور وازدهار، وتحويل المنطقة إلى الأكثر نجاحا في العالم.

وأعرب عن اعتقاده أنّ البحرين ستكون أول دولة خليجية تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وتليها باقي الدول، لا سيما أنّ هذه الدول تشارك إسرائيل اعتبار إيران عدوا يهدد مصيرها.

وكان نتنياهو قام بزيارة رسمية أواخر الشهر الماضي إلى العاصمة مسقط، وأفادت وكالة الأنباء العُمانية أنه بحث مع السلطان قابوس بن سعيد السبل الكفيلة بدفع سلام الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية