مقاتلات عراقية تشن غارات على دير الزور بسوريا

دير الزور ما تزال جبهة ساخنة وتتعرض لغارات جوية من حين لآخر (الجزيرة)
دير الزور ما تزال جبهة ساخنة وتتعرض لغارات جوية من حين لآخر (الجزيرة)

قالت وزارة الدفاع العراقية الثلاثاء إن مقاتلات تابعة لها من نوع أف 16 شنت غارات على موقعين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية داخل سوريا ودمرتهما بالكامل.

وأدت الغارات لمقتل 40 عضوا من تنظيم الدولة حسب بيانين لوزارة الدفاع ومركز الأمن الإعلامي.

وقالت قيادة العمليات المشتركة إن الغارات استهدفت مستودعا للأسلحة في منطقة السوسة، ووجهت ضربة موجعة لـ "فيلق الفاروق" التابع للتنظيم في منطقة "الباغوز" بريف دير الزور.

وأوضحت أن المقاتلات العراقية شنت ضربات جوية داخل الأراضي السورية بناء على معلومات للاستخبارات العراقية، وتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقالت القيادة إنه وفق المعلومات الاستخباراتية فقد تم تدمير الهدفين بالكامل، "وعادت طائراتنا إلى أرض الوطن بسلام".

وكان تنظيم الدولة حقق تقدما في دير الزور، إثر هجوم شنه الشهر الماضي على قوات سوريا الديمقراطية التي يشكل المقاتلون الأكراد عمودها الفقري.

ودفع هذا التطور الحكومة العراقية إلى تعزيز قواتها على الحدود مع سوريا تحسبا لهجوم قد يشنه مسلحو التنظيم عبر الحدود.

ومنذ العام الماضي يشن العراق غارات متكررة على مواقع في الأراضي السورية على مقربة من حدوده.

وتقول حكومة بغداد إنها تشن الغارات الجوية بالتنسيق مع نظام بشار الأسد.

وتشكل الحدود العراقية السورية هاجسًا لبغداد منذ سنوات طويلة، حيث كانت منفذا لتدفق مقاتلي تنظيم القاعدة، ومسلحي تنظيم الدولة الأعوام الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات