ردا على الجبير.. رويترز تؤكد صحة تقريرها عن تحرك أمراء سعوديين لتغيير ولي العهد

الجبير طالب بإمهال السعودية إلى حين اكتمال تحقيقاتها في مقتل خاشقجي (رويترز-أرشيف)
الجبير طالب بإمهال السعودية إلى حين اكتمال تحقيقاتها في مقتل خاشقجي (رويترز-أرشيف)

أصدرت وكالة رويترز بيانا ردا على نفي وزير الخارجية السعودي عادل الجبير صحة ما أوردته بشأن وجود تحرك داخل عائلة آل سعود لتغيير ولي العهد محمد بن سلمان.

وأكدت الوكالة في البيان أنها متمسكة بتقريرها عن وجود مساع داخل العائلة المالكة السعودية لتبديل ولي العهد، وردت على الجبير بأن التقرير استند إلى ثلاثة مصادر مقربة من العائلة.

وكان وزير الخارجية السعودي نفى صحة التقارير التي أوردتها وكالة رويترز عن وجود تحركات داخل الأسرة الحاكمة، تهدف إلى عزل ولي العهد.

ووصف الجبير الحديث عن تنحية محمد بن سلمان بسبب جريمة قتل جمال خاشقجي بأنه "سخيف وغير مقبول"، وقال إن التحقيقات السعودية في القضية جارية، وعلى العالم أن ينتظر حتى تكتمل هذه التحقيقات.

وقال في مقابلة مع قناة "سي.أن.بي.سي" الأميركية أمس الأربعاء إن "القيادة السعودية ممثلة في الملك وولي العهد خط أحمر لكل سعودي"، ورأى أن الحديث عن تنحية ولي العهد أو إجراء تغيير في القيادة السعودية "شائن وغير مقبول".

وجاءت تصريحات الجبير بعد يوم من إصدار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بيانا أكد فيه أهمية الشراكة بين واشنطن والرياض، وقال فيه إن ولي العهد السعودي ربما كان يعلم بجريمة قتل خاشقجي وربما لم يكن يعلم.

ووفقا لما قاله الجبير فإن ترامب والخارجية الأميركية وصفا تقرير وكالة المخابرات المركزية بأنه غير دقيق. وكانت وسائل إعلام عالمية قد نشرت قبل أيام فحوى تقييم للوكالة أفاد بأن محمد بن سلمان هو من أصدر الأمر بقتل خاشقجي.

وقال وزير الخارجية السعودي إن التحقيق في مقتل خاشقجي مستمر، وإن المملكة تريد مزيدا من التعاون من الجانب التركي، مجددا التأكيد أن الحكومة السعودية وولي العهد غير متورطين في مقتل خاشقجي.

وطالب بإمهال السعودية إلى حين نشر نتائج تحقيقاتها النهائية، قائلا "انتظروا حتى يكتمل التحقيق، انتظروا حتى تروا الخطوات القانونية المتخذة ضد أولئك الذين ارتكبوا هذه الجريمة، والإجراءات التي نتخذها للحيلولة دون وقوعها مجددا، ثم احكموا علينا".

وأضاف "إذا كنتم تعتقدون أن محاكماتنا وتحقيقاتنا مثل ميكي ماوس فانتقدونا، لكن انتظروا إلى حين إنجازها".

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية