مقتل عشرات المسلحين الصوماليين بغارات للأفريكوم

حركة الشباب المجاهدين فقدت العديد من عناصرها في غارات أميركية في السنوات الأخيرة (أسوشيتد برس)
حركة الشباب المجاهدين فقدت العديد من عناصرها في غارات أميركية في السنوات الأخيرة (أسوشيتد برس)

أعلنت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا (أفريكوم) مقتل ما لا يقل عن 37مسلحا خلال تنفيذ طائراتها ضربتين جويتين في الصومال، استهدفتا مواقع تابعة لحركة الشباب المجاهدين.

من جهتها، أوردت وكالة صونا الصومالية عن مصادر أمنية أن مدينة جليب بإقليم جوبا الوسطى (جنوبي البلاد) شهدت الليلة الماضية غارات جوية استهدفت مواقع مختلفة، كان يتمركز فيها عناصر من مقاتلي الشباب.

وأضافت أن الغارات الأميركية دمرت بالكامل مقر محطة إذاعة "الأندلس" التابعة للحركة، وقتل من كان فيها، دون الإفصاح عن عددهم وأسمائهم.

وخلال منتصف الشهر الماضي، كشف الجيش الأميركي عن أنه شنّ ضربة جوية ضدّ حركة الشباب المجاهدين؛ مما أدى إلى مقتل ستين من مقاتلي الحركة.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا إنّ الضربة شُنّت في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في منطقة هاراردير على بُعد مئات الكيلومترات شمال العاصمة مقديشو.

يُشار إلى أن الجيش الأميركي يشن باستمرار غارات جوية ضد قادة وعناصر حركة الشباب المجاهدين.

وتدعم الولايات المتحدة وقوة الاتحاد الأفريقي الحكومة الاتحادية الصومالية في حربها ضد حركة الشباب.

وطرد مقاتلو الحركة من مقديشو عام 2011، وفقدت العديد من معاقلها، لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية شاسعة.

المصدر : وكالات