زعيم القوميين الأتراك: الدائرة تضيق على محمد بن سلمان

بهجلي تساءل: كيف يعقل أن تتّبع دولة لديها سيادة على الأراضي المقدسة أساليبَ الإرهابيين (رويترز)
بهجلي تساءل: كيف يعقل أن تتّبع دولة لديها سيادة على الأراضي المقدسة أساليبَ الإرهابيين (رويترز)

قال زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي معلقا على تطورات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إن الدائرة تضيق على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأن طرق الهرب والخلاص أغلقت أمامه.

وأوضح بهجلي -في كلمة أمام البرلمان التركي- أن حقيقة مقتل خاشقجي ستخرج للعلن حتى وإن تسترت السعودية على الموضوع، وأضاف أن الرياض لم تكشف عن المسؤولين عن الجريمة، "لأن ذلك لا يخدم مصالحها"، مؤكدا أن القضية تحولت إلى مسألة دولية، وأن موقف تركيا منها جعلها تحظى بالتقدير.

وتساءل السياسي التركي: كيف يعقل أن تتّبع دولة لديها سيادة على الأراضي المقدسة أساليبَ الإرهابيين، وتصبح ملاذا للقتلة والظالمين، حسب تعبيره.

وانتقد تنصيب ولي العهد السعودي -الذي وصفه بالمحرض الرئيسي على قتل الصحفي السعودي- على رأس لجنة الاستخبارات العليا السعودية.

وأضاف بهجلي أن المسؤولين السعوديين "يختلقون الذرائع، ويرتكبون أخطاء وراء أخطاء بسبب الارتباك الناجم عن شعورهم بالذنب؛ المجني عليه والمشتكي واضحان، وساحة الجريمة معلومة".

وتتزامن هذه التصريحات مع ما نقلته وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر -وصفتها بالقريبة من البلاط الملكي السعودي- من أن العديد من أفراد العائلة الحاكمة يسعون لمنع محمد بن سلمان من أن يصبح ملكا.

المصدر : وكالة الأناضول