"نادية مراد" تتهم بغداد وأربيل بحصار الإيزيديين

مراد: الحكومات في العراق وضعت حصارا على الطرق المؤدية إلى سنجار (رويترز)
مراد: الحكومات في العراق وضعت حصارا على الطرق المؤدية إلى سنجار (رويترز)
حملت سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة الحاصلة على جائزة نوبل للسلام 2018، نادية مراد، الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق مسؤولية الحصار المفروض على الطرق المؤدية إلى قضاء سنجار (شمالي العراق) منذ أكثر من عام.

وأشارت مراد في تغريدات لها على تويتر الخميس إلى أسماء كل من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح ورئس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.

وقالت إن الحكومات في العراق وضعت حصارا على الطرق المؤدية إلى سنجار حتى لا يحصل الإيزيديون الذين نجوا من الإبادة الجماعية على يد تنظيم الدولة الإسلامية على أي خدمات أو مساعدات.

يذكر أن الطريق الرابط بين سنجار وإقليم كردستان المعروف بطريق سحيلة، مغلق منذ أكثر من عام، حيث يشكل إغلاقه حاجزا أمام عودة النازحين الإيزيديين الذين يسكنون مخيمات في إقليم كردستان العراق منذ أكثر من أربع سنوات.

ويقول ناشطون إن المواطن السنجاري يحتاج إلى أكثر من سبع ساعات للوصول إلى القضاء بدلا من ساعتين لأنه يسلك طريق "دهوك-أربيل-الموصل-سنجار" بدلا من أن يسلك طريق سحيلة المؤدي إلى القضاء والذي يمر بناحية ربيعة الواقعة على الحدود السورية العراقية.

المصدر : وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي