مقتل صيدلي مصري بالسعودية يثير غضب المصريين

الصيدلي المصري أحمد طه قتل أثناء أداء عمله في صيدلية بجازان السعودية (مواقع التواصل الاجتماعي)
الصيدلي المصري أحمد طه قتل أثناء أداء عمله في صيدلية بجازان السعودية (مواقع التواصل الاجتماعي)
أثار مقتل الصيدلي المصري أحمد طه على يد سعودي في جازان (جنوب المملكة)، حالة من الغضب لدى المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما أكدت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات القانونية لضبط الجناة والقصاص منهم.

وقتل الصيدلي المصري أحمد طه على يد مواطن سعودي أثناء عمله بإحدى الصيدليات في جازان أمس الخميس، إثر تلقيه سبع طعنات إحداهما غائرة في القلب، وألقت الشرطة السعودية القبض على المتهم بعد 20 دقيقة من الحادثة.

وتسببت تغطية صحيفة عكاظ السعودية للحادثة في زيادة الغضب المصري، عندما استبقت تحقيقات الشرطة ووصفت الجاني بأنه "معتل نفسيا".

وقال نقيب الصيادلة محيي عبيد -في تصريحات للصحفيين الجمعة- إن "الصيدلي تلقى سبع طعنات في الصدر توفي على إثرها، بسبب علبة بامبرز رفض إرجاعها إلا بالفاتورة طبقا لتعليمات إدارة الصيدليات هناك".

وطالب عبيد السلطات السعودية بالقصاص وسرعة وصول الجثمان وإنهاء كافة مستحقاته ومتعلقاته، مشيرا إلى أن نقابة الصيادلة لن تهدأ حتى عودة حقه ومعاقبة الجناة.

غضب واسع
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي صب الناشطون المصريون جام غضبهم على الحكومة المصرية، مؤكدين أن "المصري أصبح بلا كرامة داخل وخارج بلاده".

نقيب صيادلة القليوبية الأسبق أحمد رامي كتب قائلا "امتهن المصري في بلده فأهين خارجها ورخص دمه في وطنه فاستبيح في كل البلاد".

أما قلم حر فكتب "نطالب بالقصاص من قاتل الصيدلي المصري في السعودية أحمد طه، والذي تم طعنه بـ 7 طعنات بالسكين أمام الجميع أثناء تأدية عمله على يد مواطن سعودي"، ومضى قائلا "جريدة عكاظ السعودية نشرت الخبر وقالت إن القاتل معتل نفسيا، متى عاد حق المصري في أي مكان؟".

ولم يقتصر الغضب على المصريين، حيث غرد الطبيب السعودي علاء دراج قائلا "نحن كسعوديين وزملاء للدكتور أحمد لا يرضينا غير القصاص، ولن نسكت حتى تتحقق العدالة والقصاص من الجاني".

بدوره كتب حساب أنا حر "ليس لنا رئيس يدافع عنا وليس لدينا سفارة تقف معنا لنا، نظام متولي ورئيس شحات مكسور عينه".

يُذكر أن الحادث جاء بعد أيام من إساءة النائبة الكويتية صفاء الهاشم لمصر، ردا على مطالبة وزيرة الهجرة الكويت بالتحقيق في واقعة اعتداء أربع سيدات كويتيات على مصرية مقيمة في الكويت.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الصحافة المصرية