الأمم المتحدة: السعودية والإمارات تمنعان وصول الوقود لليمن

سفينة تحمل شحنة وقود ترسو في ميناء الحديدة باليمن (رويترز)
سفينة تحمل شحنة وقود ترسو في ميناء الحديدة باليمن (رويترز)

كشف ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن قوات التحالف السعودي الإماراتي لم تسمح لأربع سفن تحمل أكثر من 40% من إمدادات الوقود الشهرية من الوصول إلى اليمن.

وأوضح دوجاريك أن ذلك كان بناء على طلب الحكومة اليمنية التي فرضت قيودا جديدة على السفن التي تحمل الوقود منذ العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويدخل عبر ميناء الحديدة نحو 80% من الإمدادات الإنسانية والوقود والسلع التجارية إلى اليمن الذي يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وسبق أن أطلقت الأمم المتحدة نداء إنسانيا للدول والمؤسسات المانحة من أجل زيادة الدعم المالي لتغطية أكبر عملية إنسانية تقوم بها المنظمة الدولية في اليمن.

وحذرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن ليز غراندي من أن عشرة ملايين يمني آخرين سيواجهون أوضاع ما قبل المجاعة بنهاية العام الحالي، إذا لم يتغير الوضع الراهن.

وكانت وكالة رويترز للأنباء نقلت الخميس عن ثلاثة مصادر قولها إن التحالف الذي تقوده السعودية أمر بوقف حملته العسكرية على مدينة الحديدة غربي اليمن.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قادة ميدانيين في القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي قولهم إنهم تلقوا من رؤسائهم أوامر بوقف الهجوم في المدينة دون تحديد مدة زمنية.

وتأتي الأنباء عن وقف الهجوم على الحديدة ومينائها وسط ضغوط أميركية وغربية على التحالف السعودي الإماراتي لوقف حربه المستمرة باليمن منذ 2015، وشملت تلك الضغوط تقليص الدعم العسكري الأميركي لطيران التحالف.

كما تأتي الأنباء في ظل تحذيرات من كارثة إنسانية تهدد مئات الآلاف من سكان الحديدة، وملايين آخرين يعتمدون على الواردات الغذائية والمساعدات التي تصل عبر ميناء الحديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات