العراق ينفي توغل قواته في سوريا لمواجهة تنظيم الدولة

القوات العراقية في غرب البلاد قرب الحدود مع سوريا خلال الحملة ضد تنظيم الدولة العام الماضي (الفرنسية)
القوات العراقية في غرب البلاد قرب الحدود مع سوريا خلال الحملة ضد تنظيم الدولة العام الماضي (الفرنسية)

نفت وزارة الدفاع العراقية اليوم الأربعاء أنباء عن توغل الجيش العراقي في سوريا وسيطرته على مقرات "لقوات سوريا الديمقراطية"، مؤكدة أنها تسيطر على الحدود لمنع أي حالة تسلل من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الوزارة في بيان "ننفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن قيام قوات خاصة وقوات من الجيش العراقي بالسيطرة على 25 مخفرا تابعا للجيش السوري سابقا، ولقوات سوريا الديمقراطية لاحقًا، والممتدة من منطقة هجين إلى مدينة دير الزور على الحدود العراقية السورية".

وأكدت أن قواتها الأمنية تسيطر على الحدود مع جميع دول الجوار، وأنها قادرة على صد أي حالة تسلل.

وسبق أن نقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر أمني أن الجيش العراقي توغل داخل سوريا وسيطر على 25 مخفرًا بعد انسحاب قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري- من المنطقة، وذلك خشية سيطرة تنظيم الدولة عليها.

وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء إن المئات من أعضاء تنظيم الدولة في دير الزور يحاولون دخول العراق عبر الحدود لاستعادة السيطرة على الأراضي التي خسروها. وأضاف أن القوات العراقية تؤدي واجباتها لإجهاض أي محاولات من التنظيم للتسلل.

وحقق تنظيم الدولة تقدما في سوريا إثر هجوم شنه الشهر الماضي على "قوات سوريا الديمقراطية" في محافظة دير الزور قرب الحدود مع العراق، مما دفع الحكومة العراقية إلى تعزيز قواتها على الحدود.

وشن العراق غارات جوية متكررة منذ العام 2017 على مواقع لتنظيم الدولة داخل سوريا قرب حدوده، الأمر الذي تبرره الحكومة بأنه يستهدف إحباط أية هجمات محتملة عبر الحدود.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد الرئيس السوري أن الانتصارات على الإرهاب في سوريا والعراق مشتركة لامتزاج دماء من صنعوها في البلدين، في حين تحدثت بغداد عن طلب سوري لتعجيل فتح المعابر الحدودية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة