صديق أمير سعودي معتقل يتحدث عن سبب اعتقاله

التقت الجزيرة في بروكسل بأحد أصدقاء الأمير سلمان بن عبد العزيز المعتقل في السعودية منذ يناير/كانون الثاني الماضي، للحديث عن خلفيات اعتقاله.

وقال الصديق الذي قدم نفسه باسم راشد والذي كان قد فر من السعودية إلى أوروبا إن سبب اعتقال الأمير سلمان ليس المعلن في السعودية، بل لأنه شاب مثقف وله سمعة عالمية.

ووفقا لتقارير صحفية، فإن اعتقال الأمير سلمان يعود إلى 4 يناير/كانون الثاني الماضي، وقالت صحيفة سبق المقربة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إنه اعتقل ضمن 11 أميرا في ما عرفت حينها باحتجاجات قصر الحكم.

وذكرت "سبق" أن أولئك الأمراء تجمعوا في القصر احتجاجا على إيقاف سداد فواتير الكهرباء والمياه عن الأمراء، بيد أن مصادر أخرى نفت تلك الرواية وقالت إن احتجاج الأمراء كان على سياسة محمد بن سلمان.

وقال راشد صديق الأمير سلمان للجزيرة إن الأمير المعتقل محروم من التواصل مع أهله، من دون أن توجه له تهمة أو يحاكم محاكمة عادلة، وكذلك والده الذي يُعتقد أنه اعتقل بعد أيام من اعتقال الأمير سلمان.

"أنت فخرنا وفخر هذا الوطن"
وأشار راشد إلى أن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز حين كان وليا للعهد بعث رسالة إلى الأمير سلمان الذي منحته فرنسا وسام الشرف يقول له فيها "إنك فخرنا وفخر هذا الوطن وقد رفعت العلم السعودي عاليا في أوروبا".

ويعتبر الأمير سلمان -الذي تخرج في جامعة السوربون بفرنسا- أحد سفراء الثقافة السعودية في باريس وعواصم أخرى.

وقد تحدث إيلي حاتم محامي الأمير سلمان بن عبد العزيز ووالده إلى وسائل الإعلام هذا الأسبوع، وقال إنه تواصل مع الرئاسة الفرنسية بشأن قضيتهما، وإنها أبلغته بإحالة ملف الأميرين إلى الخارجية الفرنسية.

وأوضح المحامي أن أسرة الأميرين طلبت منه التحدث عن قضيتهما إلى وسائل الإعلام للضغط من أجل الإفراج عنهما.

وقال المحامي للجزيرة إن السلطات السعودية اعتقلت والد الأمير سلمان عندما اتصل به -أي المحامي- لتكليفه بمتابعة قضية ابنه.

وأشار المحامي إلى أن "الغيرة" ربما تكون هي التي دفعت ولي العهد محمد بن سلمان إلى اعتقال الأمير سلمان بن عبد العزيز "فهو مثقف ومعه دكتوراه من السوربون ومتزوج من ابنة الملك السابق الملك عبد الله، مما يعطيه شرعية سياسية فائقة".

المصدر : الجزيرة