بعد الموصل.. مسلحون يشنون هجوما بالأنبار

قالت مصادر محلية بمدينة الكرمة بمحافظة الأنبار (غربي العراق) إن تسعة قتلوا في هجوم شنه مسلحون مجهولون على منزل بالمدينة مساء الاثنين.

وأضافت المصادر أن مسلحين يستقلون ثلاث سيارات هاجموا بأسلحة رشاشة منزل ضابط ينتمي للحشد العشائري في الكرمة، التي تقع شرق الفلوجة، فقتلوا الضابط وثمانية رجال آخرين كانوا في المنزل لحظة الهجوم.

وقالت المصادر إن قوة أمنية هرعت إلى المكان بعد وقوع الهجوم، وبدأت حملة للبحث عن المسلحين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، كما لم تعلن شرطة الكرمة عن الجهة التي نفذت الهجوم.

هجوم الموصل
ويأتي هجوم الكرمة بعد أيام من مقتل ثلاثة عراقيين وإصابة 12 آخرين في تفجير سيارة مفخخة الخميس الماضي في مطعم بمدينة الموصل (شمالي البلاد)، وهو الأول من نوعه في ثاني كبرى مدن العراق منذ استعادت القوات الحكومية المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية في صيف 2017.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، أعلنت السلطات العراقية هزيمة تنظيم الدولة في كل المناطق الحضرية التي كان يسيطر عليها، لكن التنظيم ما زال يحتفظ بخلايا سرية في أنحاء عدة من العراق، مثل غرب الموصل، وكذلك في المناطق الصحراوية، وفي الحدود مع سوريا.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

قال مصدر في الشرطة العراقية إن 11 عنصرا من الحشد العشائري قتلوا وأصيب ثمانية آخرون في تفجيرين انتحاريين نفذهما تنظيم الدولة الإسلامية في مقر عسكري بمنطقة الكرمة شرق الفلوجة.

قالت مصادر عسكرية عراقية إن مقاتلين من الحشد العشائري انسحبوا من المعارك ضد تنظيم الدولة بالفلوجة بسبب القصف العشوائي من مليشيات الحشد الشعبي للمدينة، بينما أحرقت المليشيات مسجدين في الكرمة.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة