هيرست: ابن سلمان سيدفع من سمعته ثمن قتل خاشقجي

خاشقجي اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول وترجح الأنباء قتله (رويترز)
خاشقجي اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول وترجح الأنباء قتله (رويترز)

اعتبر الصحفي البريطاني ديفد هيرست في مقال له عن جمال خاشقجي بعد الأنباء التي رجحت قتله داخل القنصلية السعودية في إسطنبول أن "جريمة قتله" ستذهب بملايين الجنيهات التي دفعها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتحسين صورته في الغرب وتقديمه على أنه "إصلاحي في عجلة من أمره".

وقال هيرست في مقاله المعنون "خاشقجي سعودي لكنه مختلف" إن "هذه الجريمة تكاد تكون مشهدا في فيلم رعب مروع، لكن لعله هو الآخر -محمد بن سلمان- على وشك أن يدفع ثمن ذلك حينما يدرك أبعاد ردود الفعل الإعلامية في واشنطن".

وأبدى هيرست في ثنايا مقاله الذي نشر على موقع "ميدل إيست آي" تأثره البالغ بمقتل الصحفي السعودي، مؤكدا أن "الكتابة عن موت خاشقجي مؤلمة ومختلفة لأنها كتابة عن شيء قريب جدا"، مؤكدا أن "هذا اليوم هو أكثر الأيام سوداوية في حياته كرئيس تحرير".

وأشار إلى الخصال التي اتسم بها خاشقجي الذي "كان مشغولا بالقيم المطلقة مثل الحقيقة والديمقراطية والحرية، وكان صحفيا يكره سفاسف الأمور".

واستعرض موقفه من الحريات في بلاده، ومن القضية الفلسطينية و"صفقة القرن"، حيث شارك خاشقجي في مؤتمر عقده مركز "ميمو" في لندن في الأيام الأخيرة قبل اختفائه وتحدث فيه عن فلسطين.

وأكد هيرست أن خاشقجي "كان يعلم أنه تجاوز نقطة اللاعودة مع نظام الحكم في بلده، وأنه لن يتمكن من العودة، ولذلك سعى لبناء حياة جديدة والانخراط في وظيفة جديدة".

وذكر بما تعيشه السعودية من تجاوزات بحق أصحاب الرأي ونشطاء حقوق الإنسان، مؤكدا أنه في السعودية الآن "يمكن ألا يفصلك عن الموت سوى جملة واحدة تنشرها عبر مواقع التواصل".

وختم الصحفي البريطاني مقاله قائلا "ندرك الآن الثمن الذي تحتم على صحفي متواضع دفعه حتى يتسنى للسعوديين ذات يوم الحصول على حقوقهم الأساسية، لقد دفع حياته ثمنا لذلك.. سلام عليه في الخالدين".

المصدر : ميدل إيست آي