مستشار أردوغان: السعوديون كذبوا بشأن كاميرات القنصلية

كاميرات وسائل الإعلام أمام القنصلية السعودية في إسطنبول (غيتي)
كاميرات وسائل الإعلام أمام القنصلية السعودية في إسطنبول (غيتي)

قال مستشار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد إن حديث مسؤولين سعوديين عن عدم وجود تسجيلات للكاميرات للكاتب السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى قبل خمسة أيام، لم يكن صادقا.

وأضاف المستشار ياسين أقطاي في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء أنه يعتقد أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وتعتقد السلطات التركية -بحسب نفس المتحدث- أن مجموعة من 15 سعوديا "ضالعة على نحو شبه مؤكد".

وفي وقت سابق، فتحت القنصلية السعودية مقرها لوكالة رويترز، في مسعى منها لتوضيح أن الكاتب السعودي ليس بداخله.

وقال القنصل السعودي محمد العتيبي إن القنصلية مزودة بكاميرات، لكنها لم تسجل أي لقطات.

وتابع العتيبي أنه لم توجه اتهامات قانونية لخاشقجي في القنصلية، وأضاف أن الأخبار التي تروج اختطافه داخل القنصلية مجرد إشاعات لا يوجد لها أي أدلة أو حقائق ثابتة.

وكان خاشقجي قد دخل القنصلية السعودية الثلاثاء الماضي للحصول على وثائق لزواجه المقبل، وقالت خطيبته التي كانت تنتظره في الخارج إنه لم يخرج من القنصلية.

وعاش الكاتب السعودي في المنفى الاختياري في واشنطن على مدى العام الأخير خوفا من الانتقام منه بسبب انتقاده للسياسات السعودية، بما في ذلك الحرب في اليمن والحملة على المعارضين التي شهدت إلقاء القبض على عشرات الأشخاص.

المصدر : الجزيرة,رويترز