القنصل السعودي: كاميراتنا لم تسجل خاشقجي

فتحت القنصلية السعودية في إسطنبول مقرها أمس السبت لوكالة رويترز، في مسعى منها لتوضيح أن الكاتب السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى قبل خمسة أيام ليس بداخله.

وقال القنصل محمد العتيبي إن القنصلية مزودة بكاميرات لكنها لم تسجل أي لقطات، ومن ثم من غير الممكن استخراج صور لدخول خاشقجي أو مغادرته للقنصلية، التي تطوقها حواجز الشرطة وتحيط بها أسوار للتأمين تعلوها أسلاك شائكة.

وتجولت رويترز -رفقة القنصل- في المبنى المؤلف من ستة طوابق، بما في ذلك المصلى الموجود في المرآب والمكاتب وشبابيك التأشيرات والمطابخ والمراحيض وغرف التخزين والأمن، وفتح خزانات الملفات وأزاح الألواح الخشبية التي تغطي وحدات تكييف الهواء.

وقال العتيبي إنه لم توجه اتهامات قانونية لخاشقجي في القنصلية، وسمح لرويترز بالتجول في المبنى ليبين لهم أن الصحفي المختفي غير موجود في المقر.

وللمبنى مدخلان أحدهما في الواجهة الأمامية والآخر في الخلف، وقال العتيبي إن خاشقجي ربما يكون غادر من أيهما.

وقال إن الأخبار التي تروج اختطافه داخل القنصلية مجرد إشاعات لا يوجد لها أي أدلة أو حقائق ثابتة.

وكان خاشقجي قد دخل الثلاثاء الماضي القنصلية للحصول على وثائق لزواجه المقبل، وقالت خطيبته التي كانت تنتظر في الخارج إنه لم يخرج من القنصلية.

وعاش الكاتب السعودي في المنفى الاختياري في واشنطن على مدى العام الأخير خوفا من الانتقام منه بسبب انتقاده للسياسات السعودية، بما في ذلك الحرب في اليمن والحملة على المعارضين التي شهدت إلقاء القبض على عشرات الأشخاص.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

رجّحت الشرطة التركية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول وفقا لما ذكرته مصادر، بينما تصرّ الرياض على أنه غادر القنصلية بعد دخوله بقليل.

7/10/2018

أثار الحديث عن اغتيال الإعلامي السعودي البارز جمال خاشقجي داخل القنصلية بتركيا سخط الشخصيات الإعلامية والسياسية البارزة على تويتر، التي رأت في الواقعة تحولا سيؤثر سلبا على الأوضاع بالمنطقة.

7/10/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة