لا مرحبا بك بيننا.. لبنانيو تويتر يحظرون أفيخاي أدرعي

أدرعي يحرص على توجيه رسائل إلى الجمهور العربي في مختلف المناسبات (الجزيرة)
أدرعي يحرص على توجيه رسائل إلى الجمهور العربي في مختلف المناسبات (الجزيرة)
عدو لدود في ثوب صديق ودود، يحضر في كل المناسبات الدينية والاجتماعية مهنئا ومباركا ويدس أنفه في كل صغيرة وكبيرة محاولا أن يلاطف الجميع ويتفاعل معهم على تويتر.

لكن اللبنانيين لم تعجبهم وقاحة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، فأطلقوا حملة إلكترونية لحظره في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الناشطون صورا تظهر حظرهم حساب أدرعي على تويتر، مطالبين الآخرين بالقيام بالفعل ذاته، ودشن المغردون وسما تحت "قاطعوا_أفيخاي_أدرعي"، وآخر بعنوان "#حملة_بلوك_أفيخاي_أدرعي". 

وهذان الوسمان باتا الأكثر تداولا في لبنان على قائمة الترند بتويتر، واعتبر المغردون أن متابعة أفيخاي والتفاعل مع كلامه ولو بطريقة سلبية هي تطبيع ناعم.

ونشرت الناشطة اللبنانية فاطمة صفا تغريدة تقول فيها "عندي فكرة، وهي موقف، نحن كلنا يجب أن نحظر أفيخاي، الحظر موقف من بوق العدو..".

من جانبه، قال الصحفي اللبناني بيار أبي صعب "أنا تماما ضد مناقشته وتناوله والتفاعل مع نعيقه".

لكنه أضاف "هذه التغريدات البليدة لها مفعول عكسي لدى الرأي العام، فجوره وغطرسته الصهيونية وغباء كتاباته.. تأثيرها صادم على الناس".

واستغربت ملك وهبي من متابعة أدرعي على تويتر، وكتبت "التفاعل مع المجرم خطأ كبير، سواء كان بالتعليق وإعادة التغريدة أو الإشارة له".

ولأن الصورة أصدق نشرت سونيا صباح صورة تؤكد حظرها للناطق باسم الجيش الإسرائيلي وعلقت عليها بالقول "كنت أبلغت عنه ثم حظرته".

ورأت مياسة أنه لا يكفي حظر أدرعي إنما يجب أن يلحق به أصدقاؤه "جيري ماهر ماريا معلوف ونديم قطيش والباقون".

وكتبت ربى "قاطعوا أفيخاي أدرعي، وما زالت صواريخ المقاومة في غزة تنهمر على رؤوسكم.. نهايتكم قريبة يا بني صهيون، إن وعد الله حق".

وتفاعل الإعلام العربي واللبناني مع الحملة فغردت عنها قناة الجزيرة على تويتر وكذلك صحيفة الأخبار اللبنانية، وشارك في النقاش عرب من خارج لبنان.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة