ثورة الجياع باليمن تتواصل ضد الحوثيين والتحالف والحكومة

لليوم السادس على التوالي، خرجت مظاهرات في مناطق مختلفة من اليمن احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية، وحمّـل المتظاهرون التحالف العسكري السعودي الإماراتي والحوثيين مسؤولية التدهور.

وشهدت مديرية الشيخ عثمان في عدن مظاهرة للاحتجاج على تردي الأوضاع المعيشية، وجاب المتظاهرون الشوارع مرددين هتافات مناوئة للحكومة والتحالف.

كما جابت شوارع تعز مظاهرات حاشدة احتجاجا على تردي الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في المدينة وعموم مناطق البلاد.

وأفادت الوكالة الألمانية أن مسلحين من جماعة الحوثي منعوا مواطنين من تنظيم احتجاجات في العاصمة صنعاء وهددوهم بالسلاح، كما اعتقل المسلحون عددا من المواطنين من بينهم نساء حاولن المشاركة في هذه الاحتجاجات، واقتادوهم إلى مكان مجهول.

وأضافت -نقلا عن شهود عيان- أن الحوثيين نشروا مسلحيهم ودورياتهم العسكرية بشكل مكثف في معظم شوارع صنعاء، وأقاموا نقاط تفتيش أمنية ضمت نساء مسلحات من جماعة الحوثي.

ويوم أمس الجمعة، حذرت الأجهزة الأمنية التابعة للحوثيين من الانخراط في المظاهرات التي دعا إليها مواطنون وناشطون وحقوقيون يمنيون، مشيرة إلى أن من يخالف ذلك "سيلقى جزاءه الرادع وفقا للقوانين".

ومنذ أكثر من أسبوع، تم تدشين حملة إلكترونية واسعة على مواقع التواصل تطالب بالخروج بـ "ثورة الجياع" ضد الجميع (الحكومة والتحالف والحوثيين) تنديداً بانهيار العملة المحلية والانهيار الاقتصادي الكبير الذي تشهده البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

احتشد آلاف من أبناء محافظة المهرة بمدينة الغيضة رفضا للوجود العسكري والتدخلات السعودية والإماراتية في محافظتهم. ودعا بيان للمعتصمين القيادة السياسية لمواجهة ما وصفوها بالتجاوزات والانتهاكات السعودية في المهرة.

أعلنت منظمة “أنقذوا الأطفال” ارتفاع عدد حالات الكوليرا في محافظة الحديدة اليمنية، وأنه تضاعف ثلاث مرات منذ تصاعد القتال بين الحوثيين والتحالف السعودي الإماراتي في يونيو/حزيران الماضي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة