فيديو حصري للجزيرة.. ملاحقة جيوب تنظيم الدولة بصحراء الأنبار

حصلت شبكة الجزيرة على صور حصرية من صحراء الأنبار (غربي العراق) وصولا إلى الحدود مع سوريا، حيث قام مراسل الشبكة أسامة بن جافيد بإعداد تقرير من بلدة القائم الحدودية عن الوضع هناك، بعد أن شنّ الجيش العراقي هجوما لاستهداف الخلايا النائمة لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يتحصن مقاتلوه بين التضاريس الصحراوية، بعد خسارتهم معظم المناطق التي كانوا يسيطرون عليها في العراق.

ويستغل عناصر تنظيم الدولة صحراء الأنبار الشاسعة الممتدة على معظم حدود العراق لأكثر من ستمئة كيلومتر مع سوريا، ليختبئوا ويتحصنوا فيها. وفي مواجهة ذلك يقوم الطيران الحربي العراقي والأميركي بتوجيه ضربات لمعاقل التنظيم المحتملة.

وإزاء ذلك يقول الناطق باسم قوات التحالف العقيد رايان إن هناك جيوبا لتنظيم الدولة، فقد رصدت قواته المكان الذي فرّ بعض عناصر التنظيم إليه.

من جهته، قال الناطق باسم قيادة العمليات العراقية العميد يحيى رسول إن الصحراء العراقية المفتوحة فيها وديان وكثبان رملية يستغلها عناصر التنظيم لخلق ملاذات آمنة، مضيفا أن القوات العراقية باتت لديها معرفة كبيرة بهذه الصحراء والملاذات التي يمكن أن يفر إليها "الإرهابيون".

وكان تنظيم الدولة قد شن هجمات متعددة في الشهرين الماضيين، أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 17 عراقيا، بما في ذلك جنود مليشيات الحشد الشعبي ومقاتلوها.

ولفت الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري إلى أن تنظيم الدولة يشن ما يصل إلى خمس هجمات في الشهر، مستغلا انشغال القوات في أحد المناطق ليشن هجومه في منطقة خالية من قوات الجيش.

يشار إلى أن العراق يخطط لإنفاق أكثر من ثلاثة ملايين دولار لبناء سياج مع أبراج مراقبة متطورة، لتأمين حدوده مع سوريا ضد تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتهمت هيومن رايتس السلطات العراقية بالمسؤولية عن الاختفاء القسري لعشرات العراقيين خلال الحملة العسكرية التي شنتها القوات العراقية على تنظيم الدولة في العديد من المناطق العراقية منذ العام 2014.

27/9/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة