رجل أعمال جزائري: لا أدافع عن النقاب بل الحريات

نكاز يقف مع امرأة ترتدي البوركيني (رويترز)
نكاز يقف مع امرأة ترتدي البوركيني (رويترز)

أوضح الناشط الحقوقي الجزائري رشيد نكاز -في حوار خص به الجزيرة نت- أنه سيواصل معركته من أجل الدفاع عن المنقبات من خلال دفع الغرامات المالية لصالحهن في كل الدول الأوروبية التي تحظر هذا اللباس.

ولقراءة الحوار كاملا اضغط هنا.

وقال نكاز إنه لا يدافع عن لباس النقاب بقدر ما يدافع عن أحد أهم مبادئ الديمقراطية وهي الحريات الشخصية.

وكشف رجل الأعمال أنه دفع 1553 غرامة مالية حتى الآن، وهو ما كلفه 318 ألف يورو (نحو 400 ألف دولار) من أصل مليون دولار كان قد خصصها للدفاع عن المنقبات.

واعتبر نكاز أن عددا من الحكومات الأوروبية تستخدم التهديدات "الإرهابية" ذريعة للتضييق على المسلمين وخاصة النساء. كما اتهم الطبقة السياسية في فرنسا بتغذية خطاب الكراهية ضد الجاليات الإسلامية من خلال استغلال مبدأ العلمانية واستخدامه سلاحا ضد المسلمين.

ولفت إلى أن اضطهاد المسلمين واعتبارهم متطرفين محتملين دفعه للتخلي عن الجنسية الفرنسية عام 2013، للتعبير عن رفضه عن هذه الممارسات العنصرية حسب وصفه.

وأعلن المعارض الجزائري -في حواره للجزيرة نت- أنه سيترشح لخوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل رغم كل العراقيل وعمليات التهديد والاضطهاد التي يتعرض لها منذ سنوات على يد النظام الجزائري حسب وصفه.

المصدر : الجزيرة