التحقيق باغتيالات عدن.. مطلب من الإصلاح للسعودية والإمارات

سيارة مفخخة في أحد شوارع عدن (الأناضول)
سيارة مفخخة في أحد شوارع عدن (الأناضول)

طالب حزب التجمع اليمني للإصلاح في بيان صادر عن أمانته العامة بتشكيل لجنة تحقيق من الحكومة والتحالف السعودي الإماراتي لكشف ملابسات ملف الاغتيالات في عدن وعرضه للرأي العام.

وجاء في البيان أن ما يحدث في عدن لا يصح بأي حال، وسيظل محل شجب وتنديد، بل يجب أن يتحول إلى إجراءات حقيقية تقضي على المشكلة من جذورها.

وأكد البيان أن تلك الجرائم تكشف أن هناك من يمول هذا المخطط ويدعمه لإغراق عدن في فوضى أمنية لن ينجو منها أحد، مشددا على ضرورة ملاحقة القتلة والقبض على المجرمين وتقديمهم للعدالة.

وطالب الحزب اليمني التحالف بإنهاء "حالة الفوضى والانفلات الأمني" الذي تعاني منه "المناطق المحررة" وعلى رأسها عدن، كما طالب أيضا بإنهاء "كافة التشكيلات العسكرية والأمنية التي لا تقوم على أسس وطنية".

وضمن هذا الإطار، ذكر الحزب أن 22 عضوا وقياديا تعرضوا "لإرهاب ممنهج" منذ ثلاثة أعوام "ولا يزال شبح الإرهاب يختطف الأرواح يوما بعد آخر وسط صمت من "الجهات المختصة".

وأدان الإصلاح في بيانه جريمة اغتيال مدير جمعية الإصلاح في عدن محمد الشجينة، بعد ساعات من اختطافه، واعتبر تلك الجريمة استهدافا للعمل الإنساني والعاملين فيه.

المصدر : الجزيرة