ماذا قال وزير خارجية قطر عن إعادة تأهيل المقاتلين العائدين؟

صورة نشرتها وزارة الخارجية القطرية عن مشاركة الشيخ محمد بن عبد الرحمن بمؤتمر المقاتلين العائدين من مناطق الحروب
صورة نشرتها وزارة الخارجية القطرية عن مشاركة الشيخ محمد بن عبد الرحمن بمؤتمر المقاتلين العائدين من مناطق الحروب

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر "المقاتلين العائدين من مناطق الحروب"، أن عملية تأهيل المقاتلين العائدين وإعادة إدماجهم في المجتمع تتطلب مقاربة شاملة تعمل على تصحيح الأفكار المغلوطة بشأن مفاهيم العنف والتطرف والإرهاب، ومعالجة الأسباب السياسية والاجتماعية وغيرها.

وقال الوزير القطري في افتتاح المؤتمر المنعقد في الدوحة إن قضية مكافحة الإرهاب تحظى بأولوية قصوى لدى قطر، وهي شريك فاعل في مواجهته على المستوى الدولي.

وفي السياق ذاته، جدّد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني التزام بلاده بالتصدي لهذه الظاهرة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي لمعالجة أسبابها من جذورها.

وأوضح الشيخ محمد بن عبد الرحمن، وهو نائب رئيس مجلس الوزراء القطري، أن الأسباب الحقيقية المؤدية إلى الإرهاب تتمثل في السياسات القمعية والطائفية والتهميش وغياب العدالة الاجتماعية الذي تعاني منه فئات واسعة في بعض المجتمعات.

يشار إلى أن مؤتمر المقاتلين العائدين من مناطق الحروب انطلق أمس وينتهي اليوم، وتشارك فيه أكثر من ثلاثين دولة، ويناقش المؤتمر كيفية التعامل مع المقاتلين الأجانب، وتعاون المجتمع الدولي في معالجة هذه الظاهرة.

المصدر : الجزيرة + القطرية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أوضحت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، في تغريدة على تويتر، أن التعامل مع المدرجين تماشيا مع قرارات مجلس الأمن بلوائح الإرهاب تم منذ سنوات وأن الجديد فقط هو نشر أسمائهم.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة